قانونمجتمع

السجن لعراقي في السويد ضرب أولاده بسيخ شواء وعزل زوجته لسنوات

أخبار العرب في أوروبا  – السويد

قضت محكمة سويدية بسجن رجل جرّاء تعنيف أولاده وضربهم بسيخ شواء معدني. وحكمت محكمة مدينة هسلهولم (Hässleholm) جنوب السويد بسجن الوالد لثماني سنوات وتغريمه بمبلغ 115 ألف كرونة سويدية (10910 يورو) لكل من زوجته وأولاده السبعة، وذلك إثر إدانته بجرائم منها عزل الزوجة لعشر سنوات وإجبار بناته على ارتداء الحجاب.

ووفقاً لتقرير صادر عن “هيئة الرعاية الاجتماعية” الحكومية (Socialtjänsten)، “يريد الأب أن يبقى الأولاد منعزلين وألا يتفاعلوا مع سويديين ليتعلموا الثقافة السويدية”.

ووصلت العائلة إلى السويد في العام 2006 هاربة من العراق وقد أُحرق وجه ويدا الأخت الكبرى جراء انفجار. وكان الوالد يعاني من مرض اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD). وبدأت العائلة حياتها الجديدة في مقاطعة سكونه (Skåne) جنوب البلاد.

وفي العام 2019، ظهر اثنان من الأبناء السبعة فجأة في “هيئة الرعاية الاجتماعية” ليتحدثوا عن تعرضهم “لإرهاب حقيقي” وتهديدات بالقتل بدافع الشرف. كما أجبر الأب الذي ينشط في مسجد هسلهولم بناته على ارتداء الحجاب وإلا فإنهن “عاهرات” في نظره.

وذكرت الزوجة أمام المحكمة أن زوجها منعها من الخروج من المنزل قبل أن يسمح لها لاحقاً بالذهاب إلى مدرسة للغة السويدية إثر ربط السلطات الحصول على مساعدات مادية بالمواظبة على دروس اللغة. وأضافت أنها تعرضت للضرب المبرح متكرر ما أدى بها إلى الإجهاض ذات مرة. كما أجبر ابنته الكبرى ما بين عمر 12 و21 عاماً على تمثيل إعاقة جسدية بغية الاستمرار في الحصول على مساعدات مالية حكومية ولم يسمح بإخضاعها لفحص طبي.

وينفي الوالد التهم عنه ويعتبرها ادعاءات كاذبة.

وفي سياق آخر، وجهت منظمة “يونيزون” (Unizon) المدافعة عن حقوق المرأة عمل الحكومة والقضاء بشأن العنف ضد المرأة.

وقالت “أولغا بيرسون”، الأمينة العامة للمنظمة، في مناظرة على التلفزيون السويدي العمومي (SVT): “أمامنا من حيث المبدأ حصانة يتمتع بها الرجال الذين يرتكبون جرائم عنف ضد النساء في المجتمع”. واعتبرت أن “بيرسون” أن الحكومة وأجهزة إنفاذ القانون لا تقوم بما يكفي لمنع ارتكاب عنف ضد المرأة.

فيما رد وزير الداخلية السويدي “ميكائيل دامبيري” بالقول “إن مكافحة العنف ضد المرأة لا يقل أولوية عن غيره من أعمال العنف في المجتمع”. وشدد على أن حكومته مستعدة للإصغاء إلى اقتراحات “يونيزون” في هذا الخصوص. وأضاف أن لدى السويد تشريعات متقدمة لكنها لا تُستَخدم، واعداً بتحسّن الوضع خلال العام الجاري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى