ابداعات ومواهب

من “دوما”.. الفنان “أكرم سويدان” يذهب بـ “الرسم على الموت” إلى المانيا

خلدون المزعل – المانيا

شارك الفنان السوري ” محمد أكرم سويدان” في معرض “إلى أين أنت ذاهب؟” الذي أقيم في مدينة “بروخ هاوزن فيلزن” الالمانية، وذلك من خلال عرض صور من أعماله الفنية تحت عنوان “الرسم على الموت”.

وتحدث الفنان السوري المقيم في مدينة الباب -ريف حلب الشمالي من خلال مقطع فيديو مسجل تم عرضه في افتاحية الفعالية عن أعماله التي تحاكي معاناة السوريين، واللجوء وأسبابه، ووجه رسالة من داخل سورية للحضور والشعب الأوروبي عامة.

وقال الفنان المعروف باسم ” أكرم أبو الفوز” لـ”أخبار العرب في أوروبا”: “مجمل أعمال مشروع (الرسم على الموت) هي رسالة سلام من شعب يحب الحياة، ويحاول جاهداً العيش بأمان، وغالب أعمالي هي مشاركات تحكي قصص الثورة السورية ومعاناة الشعب السوري”.

وأضاف” هناك اعمال تجسد وتصور مناسبات معينة، وأخرى تحمل رسائل إلى العالم من خلال الرسم أو الزخارف او المجسمات، وكل أعمالي أصنعها من مخلفات الحرب ( قنابل ، صواريح ، البراميل.. وغيرها ) التي هي في الأساس أسباب التهجير واللجوء “.

أبو الفوز الذي هجر من مدينته “دوما” تحدث عن مشاركته في المعرض قائلا:” دفعني “عنوان المعرض (إلى اين انت ذاهب) للمشاركة ، وذلك لتسليط الضوء على معاناة المهجرين واللاجئين الذين فقدو أوطانهم ومدنهم وهم هائمين على وجوههم لا يعرفون معنى للاستقرار، إضافة للحديث عن المتاعب التي واجهتهم وأسباب هجرتهم ونزوحهم “.

وأشار إلى أن” فكرة المشاركة الفعلية عرضت عليه من قبل الصحفي (مصطفى علوش) الذي يقيم في المانيا وذلك بعد عرض أعمالي على منظمي الفعالية وهما الزوجين (مارتشيللو ودانييل)، ولا سيما أن المعرض يتحدث عن المهجّرين والمهاجرين واللاجئين “.

وعن رسالته التي يريد ايصالها من خلال مشاركته يقول “أكرم سويدان” لموقع “أخبار العرب في أوروبا”: ” نحن شعب يحب الحياة ويتمسك بها ولسنا هواة حرب، ونريدالسلام للعالم أجمع وهذا ما ترجمته عبر أعمالي والألوان والنقوش التي رسمت عليها، كما أننا نريد من العالم أن يقف إلى جانبنا وينهي هذه الإنتهاكات المشينة بحق الشعب السوري وكل الشعوب التي خرجت من أجل كرامتها وحريتها”.

ويشارك في الفعالية مجموعة من الفنانين المعروفين على مستوى ألمانيا والعالم، وكذلك يشارك العديد من اللاجئين الذين وصلوا إلى المانيا، وبدأوا يعبروا عن انفسهم من خلال ( الموسيقى ، الشعر ، الغناء ، الفن والطبخ..)، ومن المقرر أن تنتقل الفعالية في الاسبوع المقبل ليعاد عرضها في مدينة “باسوم” الألمانية .

ابن مدينة “دوما” الفنان “أكرم سويدان” جعل من الصواريخ والقذائف التي كانت تتساقط على مدينته والعبوات الناسفة وخوذ الجنود تحفا فنية، وذلك لتوثيق الاسلحة المحرمة دولياً، إذ ركزت أكثر لوحاته على القنابل العنقودية المحرمة دولياً ولا سيما المضادة للأفراد.

وشارك “أبو الفوز”في العديد من المعارض العربية والدولية، بصور من أعماله المتواجدة في مدينة الباب، ومن هذه المعارض “معرض خاص في قطر”، كما شارك في ملتقى “أوكسفورد” في بريطانيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق