مجتمع

عواقب “كورونا الجديد”.. عالم ينتقد وزيرة الصحة البلجيكية

انتقد عالم بلجيكي بارز وزيرة الصحة الفيدرالية “ماغي دي بلوك” ، وذلك لعدم وجود وعي حكومي واضح للعواقب المحتملة لوباء فيروس كورونا الجديد ( Covid-19 ) الذي وصل إلى بلجيكا.

عالم البيولوجيا الجزيئية “مارك واتليت” قاد فريق من الباحثين في الولايات المتحدة للبحث في سلالات مختلفة من فيروس “كورونا”، ولا سيما فيروس “سارس” ، والذي تسبب في وباء متلازمة الجهاز التنفسي الحادة في العامين 2003-2004.

وجه “واتليت “رسالة مفتوحة للوزيرة “دي بلوك” من خلال شبكة (RTBF) الناطقة باللغة الفرنسية قال فيها: “عزيزتي الوزيرة، بدايةً لقد أكدت للمواطنين أننا على استعداد لمواجهة فيروس كورونا الجديد، ومع ذلك فإن بعض الموظفين الرئيسيين في القطاع الصحي والممرضات والأطباء في الخطوط الأمامية غير مطمئنين ، ولا أنا.”موضحًا أن “ الفيروس سيصيب 1% فقط من السكان، ما يؤدي إلى أزمة في المستشفى بسبب نقص في الأًسِرة “.

الوزيرة البلجيكية “دي بلوك”تحدثت في مقابلة نُشرت هذا الأسبوع في صحيفة Le Soir عن مسألة توفر الأسرة ، وذكرت أن البلاد لديها أسرة وقدرة علاجية كافية، وقارنت كورونا بإنفلونزا الشتاء ، معتبرة أن عدد كبار السن الذين يدخلون المستشفى عادة مماثل .

وذكر “واتليت”، في رسالته أن “منظمة الصحة العالمية (WHO) قدرت أن حوالي 16% من المصابين بفيروس Covid-19 تظهر عليهم أعراض مرضهم بشكل خطير بما فيه الكفاية يحتاجون إلى المستشفى”.

ووفقًا لـ“واتليت “ فإن “ النتائج تُظهر أن المرضى الذين يعانون من أعراض الإصابة ، 80% منهم من الحالات الخفيفة القادرة على البقاء في المنزل ؛ 13% من الحالات الشديدة التي تتطلب العلاج في المستشفى ، و 6% من الحالات الحرجة التي تتطلب العناية المركزة”.

وقال العالم البلجيكي : “ سيدتي الوزيرة هل ستكوني مُلزمة ؟ أنتم تمتلكون إمكانية الوصول إلى جميع المعلومات على شبكة المستشفيات البلجيكية ، فيما يتعلق بالحساب لمعلوماتنا : من عدد الحالات التي يعاني منها نظام المستشفيات البلجيكي من نقص في أسرّة المستشفيات بالنسبة لأولئك الذين يعانون من الحالات الشديدة والضرر الحالات الحرجة؟ “.

وينتقد العالم أيضًا “نشوة المعلومات” ليس فقط في وسائل الإعلام والإنترنت، ولكن أيضًا داخل وزارة الصحة والمنظمة الصحية العامة( Sciensano( ، التي يبدو أنها تعتقد أن Covid-19 نوع من أنواع السارس II ، وأن التدابير التي تعتبر مناسبة لتفشي المرض في وقت مبكر ستكون مناسبة أيضًا.

وأوضح عالم البيولوجيا الجزئية : أن “هذا معادل خاطئ ومن الضروري بشكل عاجل فهم الفرق الأساسي بين انتشار الفيروس المسؤول عن السارس وفيروس كورونا الجديد” .

وخلص العالم في رسالته إلى الوزيرة أن “هذا شيء يغير الصورة تمامًا فيما يتعلق بتدابير العزل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى