اقتصاد واعمال

اللاجئون يعرضون مساعدتهم على المزارعين الألمان في موسم الحصاد

أخبار العرب في أوروبا – المانيا

عرض مجموعة من اللاجئين السوريين في ألمانيا خدماتهم لمساعدة مزارعي “الهيليون” في حصاد محاصيلهم، خاصةً في ظل أزمة انتشار فيروس كورونا في شتى أنحاء القارة الأوروبية.

اللاجئون أكدوا أن الفلاحين قبل خمس سنوات رحبوا بهم في ألمانيا بحرارة وأعطوهم  وطنا، والآن بحسب تعبير بعضهم “نحن مستعدون للمساعدة في إنقاذ المحصول في ألمانيا”.

وجاءت مبادرة اللاجئين السوريين، بعد أن تسبب انتشار فيروس كورونا في ألمانيا، بوقف عمليات استقدام العاملين من أوروبا الشرقية، والذين كانوا يتولون مهمة الحصاد، نيابة عن المزارعين الألمان، ما بات بهدد محصول السنة الحالية في ظل إغلاق الحدود بين الدول الأوروبية.

في غضون ذلك، نقلت صحف ألمانية عن أحد اللاجئين المتطوعين قوله: “نحن على استعداد للذهاب إلى الحقول في أي وقت وفي أي مكان لإنقاذ الحصاد، المجتمع الألماني مجتمع ساعدنا السوريين كثيرًا، لذلك ، لا يجب على أي مزارع في ألمانيا أن يقلق بشأن كيفية حفظ محصوله، لأننا الآن موجودين من أجلك وسنساعدك، سوف تظهر مساعدتنا كيف أن العيش معًا يمكن ويجب أن يعمل، سوف نشكر الألمان بمساعدتنا ، إذا جاز التعبير”.

وشهدت ألمانيا خلال السنوات القليلة الماضية، إنشاء العديد من المبادرات والجمعيات التطوعية التي شكلها لاجئون سوريون، والتي ساهمت بالعديد من الأعمال التطوعية بالتشارك مع نظيراتها الألمانية، والتي يرى القائمون عليها أنها ساهمت إلى حد كبير في محاربة خطاب الكراهية كما ساعدت في ترسيخ العيش المشترك.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق