دول ومدنمجتمع
أخر الأخبار

معظم سكان باريس لا يضعون الكمامات

 أخبار العرب في أوروبا – فرنسا

أظهر تقرير صادر عن بلدية باريس، حول التزام السكان بارتداء الكمامات الواقية من عدوى فيروس كورونا، أن الغالبية العظمى من سكان العاصمة لا يرتدون الكمامات.

البلدية ذكرت أن نحو 86 % من السكان لا يضعون الكمامات الواقية في الأماكن العامة، مؤكدة أن هذا يعد “ظاهرة خطيرة” تهدد بتعرض البلاد لموجة ثانية من الفيروس، موضحة أن الخطورة تأتي بعدما تم إدراج باريس وضواحيها، ضمن النطاق الأحمر المتعلق بمستوى انتشار الفيروس.

وسائل إعلام محلية، ذكرت أن الكثير من الفرنسيين أظهروا عدم احترامهم للتعليمات الصحية في الأماكن العامة خلال الأيام الأخيرة، وذلك من خلال عدم وضع الكمامات وتعمد الجلوس بمجموعات تتجاوز عشرة أشخاص ومتقاربين من بعضهم البعض.

اقرأ أيضا: الاحد أول أيام عيد الفطر في أوروبا

في السياق، ارتفعت حصيلة وفيات فيروس كورونا في فرنسا إلى 28 ألفا و289، إثر تسجيل 74 حالة خلال اليوم الاخير.

وأفادت مديرية الصحة الفرنسية أنه تم تسجيل 403 إصابات جديدة بالفيروس ليصل الإجمالي إلى 219 ألفا، مضيفة أن عدد المصابين الذين يتلقون العلاج بالمستشفيات بلغ 17 ألفا و383، بينهم 1701 في العناية المركزة.

المديرية أشارت إلى أن عدد المتعافين من الفيروس تجاوز الـ 64 ألفا، بعد شفاء 373 مريضا خلال الـ 24 ساعة الماضية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق