قانونمجتمع

تمهيدا لإغلاقها.. السلطات الفرنسية تضع 76 مسجدا تحت المراقبة

 أخبار العرب في أوروبا- فرنسا

أعلنت السلطات الفرنسية اليوم الخميس، عن وضع 76 مسجدا في البلاد تحت المراقبة، مؤكدة بأن سيتم إغلاق المساجد التي سيتعين إغلاقها.

هذا الإعلان جاء في تغريدة لوزير الداخلية الفرنسية “جيرالد دارمانان” على تويتر أكد فيها عزم وزارته خلال الأيام المقبلة مراقبة 76 مسجدا في البلاد.

الوزير أشار في تغريدته إلى أن هذه الإجراءات تتضمن إمكانية غلق بعض تلك المساجد، معتبرا بأن هذا التحرك يأتي لمناهضة “الانفصالية”.

ووفقا لوسائل إعلام فرنسية، فإن 16 مسجدا من تلك المساجد تقع في العاصمة باريس وضواحيها، مشيرة الى أن 18 منها من الممكن إغلاقه.

وفي تصريحات كان قد أدلى بها “دارمانان” مطلع الشهر الماضي، قال إنه منذ مجيء الرئيس”إيمانويل ماكرون” لسدة الحكم منتصف 2017 تم إغلاق 43 مسجدا.

وبعد حادثة ذبح مدرس فرنسي على يد شاب شيشاني متشدد في ضواحي باريس منتصف تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، زادت الضغوط والمداهمات التي تستهدف منظمات المجتمع المدني الإسلامية والمساجد في فرنسا.

وجاء عملية ذبح المدرس بعدما نشر الأخير صورا كاريكاتورية مسيئة للنبي “محمد” خلال حصة دراسية لـ”حرية التعبير”

اقرأ أيضا: مجهولون يعتدون على مسجد في ضواحي باريس

ومنذ أشهر تعمل الحكومة الفرنسية لسن قانون ضد ما يُعرف بالانفصالية والذي سيكون موجها ضد “الإسلاموية الراديكالية”.

يذكر أنه في وقت سابق اليوم، أعلن وزير الداخلية الفرنسي طرد 66 أجنبيا “متطرفا” خلال شهر ونصف بتهمة تبنيهم أفكارا متطرفة، مؤكدا بأنه “يوجد 50 شخصا في مراكز الاعتقال الإداري في انتظار الطرد”.

كما نشر الوزير في تغريدة قرار مجلس الوزراء الفرنسي، بإغلاق جمعية “التجمع ضد الإسلاموفوبيا بفرنسا” (CCIF)، المناهضة للعنصرية والتمييز ضد المسلمين في البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى