دول ومدنمجتمع
أخر الأخبار

بعد 6 أسابيع من وصوله لفرنسا.. جزائري يحدث فوضى بمدينة تولوز

أخبار العرب في أوروبا – فرنسا

تسبب مهاجر جزائري وصل حديثا إلى فرنسا، في أحداث فوضى عارمة بمدينة تولوز جنوب غرب البلاد الأسبوع الماضي، قبل أن تلقي الشرطة القبض عليه.

ووفقا لما أفاد به موقع “la dépêche” الفرنسي، فقد وصل المهاجر الجزائري “سفيان” البالغ 42 عاما إلى فرنسا منذ 6 أسابيع فقط، مؤكدا أن “سكان تولوز رأوا مشهدا جديرا بفيلم أكشن” وسط المدينة مساء الاثنين الماضي، حين خرق الجزائري الذي لاحقته الشرطة كل قواعد المرور.

وبينما كان”سفيان” تحت تأثير المخدرات والكحول، وقف خلف مقود سيارة بدون تأمين ولوحة ترخيص مسروقة، حيث اخترق الضوء الأحمر وسار في الاتجاه الخاطئ وأحيانا على سكة التراموي.

كما حاول الرجوع إلى الخلف واصطدم بسيارة شرطة. الرجل الذي طاردته الشرطة فقد السيطرة في النهاية على سيارته وحاول الهرب سيرا على الأقدام.

يقول الموقع الفرنسي، إنه على الرغم من مقاومته إلا أن الشرطة ألقت القبض عليه، بعد 9 كيلومترات من المطاردة، لافتا إلى أن الجزائري حاول الدفاع عن نفسه مرة أخرى بتوجيه ضربات إلى رجال الشرطة.

وأضاف المصدر بأنه تم القبض على المهاجر الجزائري وهو تحت تأثير القنب والكوكايين والكحول، حيث تم اعتقاله واقتياده إلى مركز الشرطة.

اقرأ أيضا: طبيب جزائري في فرنسا يقود سيارته دون رخصة لمدة 31 عاما

كما أشار إلى أن المتهم طلب من هيئة المحكمة تأخيرا لتحضير دفاعه أمام محكمة تولوز الجنائية، حيث ستتم محاكمته 16 فبراير/ شباط المقبل، في الوقت الذي طلب فيه المدعي العام استمرار احتجازه حتى جلسة الاستماع المقبلة.

ونقل عن الادعاء قوله: “حتى لو لم تتم إدانته مطلقا، فإن إدمانه على الكحول والمخدرات يمثل خطرا بتجديد الجريمة”.

يشار إلى أن المهاجر الجزائري ترك وطنه ليجرب حظه في أوروبا، وكان يأمل في البداية أن يستقر في إسبانيا، لكنه قرر في النهاية الانضمام إلى ابن عمه، الذي يعيش في تولوز الفرنسية، وأراد الاستقرار في هذه المدينة مع عائلته، لكن سلوكياته حالت دون تحقيق ذلك، بحسب ما ذكر الموقع الفرنسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى