أخبارتقاريردول ومدن
أخر الأخبار

الشرطة السويدية تمنح المتطرف “بالودان” تصاريح لعقد تجمعات لحرق القرآن

أخبار العرب في أوروبا – السويد

أفادت وسائل إعلام سويدية اليوم الأربعاء، بأن الشرطة السويدية منحت تصاريح للمتطرف اليميني راسموس بالودان، لعقد ما يسمى بتجمعات عامة جديدة في عدة مناطق من البلاد، علما أن هذه التجمعات عادة ما يرافقها حرق لنسخ من القرآن الكريم كما حدث الشهر الماضي وخلال السنوات الماضية.

ونقلت المصادر عن الشرطة، قولها، إن الموافقة جاءت بعد الأخذ بعين الاعتبار، قرار المحكمة الإدارية قبل عدة أيام، الذي اعتبرت فيه، أنه لم يكن لدى الشرطة أسباب استثنائية في عدم منح “بالودان”، فإن القانون يمنحه الحق بعقد الاجتماعات.

وقالت المصادر إن المناطق التي منحت فيها الشرطة، الإذن للمتطرف “بالودان” وأنصاره هي مدن يوتبوري وبوروس وترولهتان غدا الخميس، كذلك سمحت الشرطة بعقد اجتماعين له في نهاية هذا الأسبوع في العاصمة ستوكهولم.

وذكرت المصادر الإعلامية السويدية بأن الشرطة منحت تصاريح لـ”بالودان” أيضا لعقد تجمع في مدينة أوبسالا، لكنها رفضت طلبه بعقده أمام مسجد أوبسالا، وسمحت له بالتواجد في ميدان فاكسالا.

ووفقا لمعلومات التلفزيون السويدي فقد، حصل “بالودان” كذلك على إذن لعقد اجتماع انتخابي في مدينة فيستيروس يوم الجمعة. ومع ذلك، لم يعرف بعد المكان الدقيق للاجتماع.

يذكر أنه في الـ 6 من مايو/ أيار الجاري، أعلنت محكمة في يوتبوري، أن الظروف التي ذكرتها الشرطة سابقا كأسباب لرفض منح التصريح لبالودان كانت “خطيرة”، لكنها “لا تشكل ظروفا استثنائية بحيث يتم رفض منح التصريح لعقد الاجتماعات”.

ووفقا لقرار المحكمة فإن “هناك فرصا للشرطة لتقدير الزمان والمكان لضمان النظام”.

في هذا السياق، يقول”أندرس بورغيسون” وهو ضابط في الشرطة السويدية بالمنطقة الغربية في تصريحات صحافية :“لقد نظرنا من وجهة نظر النظام والأمان وتوصلنا إلى استنتاج مفاده أنه يمكننا الآن منح تصاريح في هذه الأماكن الثلاثة في المنطقة الغربية”.

وأضاف، “نحن متواجدون لضمان النظام العام، وفي نفس الوقت نحمي حرية التعبير وفرصة التعبير عن الرأي”، حسب قوله.

وقام المتطرف “بالودان” وهو دنماركي حصل على الجنسية السويدية قبل عامين، بحرق نسخ من القرآن الكريم في عدة مدن سويدية خلال الشهر الماضي وعلى مدى عدة أيام تحت حماية الشرطة السويدية.

اقرأ أيضا: الشرطة السويدية تتقدم ببلاغ ضد المتطرف “بالودان” حارق القرآن

وبعد هذه الأفعال من قبل “بالودان” شهدت مدن عدة في البلاد، اضطرابات وأعمال شغب من قبل شبان صغار، فيما تعرضت الشرطة لانتقادات من قبل وسائل الإعلام السويدية لمنحها تصريح إذن له بإقامة مثل هذه التجمعات التي تستفز الجالية المسلمة في البلاد.

جدير بالذكر أن المتطرف “بالودان” دأب ومنذ سنوات على اختيار المناطق التي تتواجد فيها جالية مسلمة كبيرة للقيام بحرق نسخ من القرآن، في تحد “خطير” لتلك الجالية، وفق ما تؤكده بعض وسائل الإعلام السويدية والتي اعتبرت أن هذا الفعل لا يندرج ضمن “حرية التعبير”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى