أخباراقتصاد واعمال

على وقع ارتفاع التضخم.. اقتصاد النرويج ينكمش في الربع الأول

أخبار العرب في أوروبا- النرويج

في بيانات متوافقة مع التوقعات، انكمش الاقتصاد النرويجي خلال الربع الأول من العام الجاري2022. يأتي هذا في الوقت الذي تعززت فيه احتمالات رفع أسعار الفائدة بعد رفع القيود التي كانت تهدف للسيطرة على جائحة كورونا في البلاد.

وبحسب بيانات أصدرها اليوم الجمعة، قال مكتب الإحصاء النرويجي إن الناتج المحلي الإجمالي في البر الرئيسي للبلاد انكمش بنسبة 0.6 % في الربع الأول مقارنة بالربع الأخير من العام الماضي، متأثرا بموجة جائحة كورونا الأخيرة.

وتتفق نسبة الانكماش مع توقعات خبراء الاقتصاد، فيما كان البنك المركزي النرويجي يتوقع أن تبلغ نسبة التراجع 0.4%.

ورغم أن ارتفاع أسعار الطاقة العالمية بفعل الحرب الدائرة في أوكرانيا عاد بالفائدة على اقتصاد النرويج الغنية بالوقود الأحفوري، لكن البلاد تواجه حاليا نقصا متزايدا في العمالة وضغوط جراء الرواتب.

ويقول مكتب الإحصاء بأن هذه العوامل تؤجج التكهنات بشأن قيام البنك المركزي النرويجي بتسريع خططه لرفع أسعار الفائدة بأكثر من نقطة واحدة خلال الربع السنوي الجاري (الربع الثاني).

إلى ذلك، تسارع التضخم في النرويج خلال شهر أبريل/نيسان الماضي أكثر من المتوقع إلى أعلى مستوى جديد له في 13 عاما.

وارتفعت أسعار المستهلك بنسبة 5.4% عن العام السابق ، وهي أسرع وتيرة منذ أكتوبر/ تشرين الثاني 2008، وفقا لبيانات أصدرها مكتب الإحصاء النرويجي الثلاثاء الماضي.

اقرأ أيضا: معدل البطالة يتراجع في السويد لأدنى مستوى منذ 3 سنوات

والبيانات الصادرة التي تضمنت أيضا ارتفاعا أسرع من المتوقع في الأسعار الأساسية، تغذي التكهنات بأن البنك المركزي قد يختار رفع تكاليف الاقتراض بوتيرة أسرع من الزيادة البالغة 25 نقطة أساس كل ربع والتي أبلغ عنها بالنسبة للبقية هذا العام و 2023.

يذكر أن النرويج التي تعد أغنى دول الشمال الأوروبي على أساس نصيب الفرد من الناتج القومي الإجمالي، تتزايد فيها ضغوط الأجور، كما يتزايد نقص العمالة ويتسارع التضخم أكثر من المتوقع، مدفوعا بالعقوبات الغربية ضد روسيا بشأن غزوها لأوكرانيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى