أخباراقتصاد واعمالتقارير
أخر الأخبار

ألمانيا.. نقص العمالة المتخصصة يصل إلى مستوى قياسي خلال الربع الأول

أخبار العرب في أوروبا – ألمانيا

تعاني ألمانيا من نقص كبير في العمالة المتخصصة منذ عدة سنوات، لكن هذا النقص وصل لمستوى قياسي خلال الربع الأول هذا العام، وفقا لدراسة صدرت نتائجها اليوم السبت.

وقال مركز “الكفاءة لتأمين العمالة المهارة” التابع لمعهد الاقتصاد الألماني “آي دابليو” الذي أجرى الدراسة، إنه في شهر مارس/ آذار الماضي ارتفع عدد الوظائف الشاغرة، التي لم يكن هناك عاطل عن العمل مؤهلا لها بشكل مناسب على مستوى ألمانيا، إلى مستوى قياسي جديد بلغ 558 ألف وظيفة شاغرة.

وبحسب المركز فإن هذا يعني بأن الفجوة في العمال المهرة قد زادت بمقدار 88 ألف وظيفة شاغرة أخرى في غضون ثلاثة أشهر فقط.

وتؤكد الدراسة الجديدة بأن النقص المتزايد في العمالة الماهرة يؤثر على سوق العمل بأكمله، مشيرة إلى أن النقص يتضح بشكل خاص في مجالات الصحة والشؤون الاجتماعية والتربية والتعليم، كذلك في مجالات البناء والهندسة المعمارية والمسح وتكنولوجيا المباني.

وأضافت بأن ستة من بين كل عشر فرص عمل لم تجد عاطلا مؤهلا تأهيلا مناسبا خلال مارس/ آذار الماضي في مجالات الصحة والشؤون الاجتماعية والتربية والتعليم.

وتشير الدراسة الصادرة إلى أن النقص في العمالة الماهرة أعلى من المتوسط في قطاعات استخراج المواد الخام والإنتاج والتصنيع والعلوم الطبيعية والجغرافيا وتكنولوجيا المعلومات.

أيضا في قطاع الزراعة والغابات وتربية الحيوانات والبستنة. كما زاد عدد الوظائف الشاغرة التي تتطلب عمالة ماهرة في مجالات الطيران وتكنولوجيا الطاقة بشكل كبير مؤخرا، وفقا لنتائج الدراسة.

نصف الشركات الناشئة في ألمانيا تعاني من نقص العمالة

وكان استطلاع صدرت نتائجه مطلع أبريل/ نيسان الماضي، وأجرته الرابطة الاتحادية للشركات الألمانية الناشئة، قد كشف عن أن أكثر من نصف هذه الشركات تعد النقص في الأشخاص المؤهلين مشكلة كبيرة، أو كبيرة جدا، تهدد مستقبلها، بينما وصلت هذه النسبة إلى 85 % بين الشركات التي لا يقل عدد العاملين فيها عن 25 شخصا.

الاستطلاع الذي شمل نحو 300 شركة ناشئة أكد أن لدى هذه الشركات (68 %) مشكلة واضحة في نقص الكوادر الفنية حيث تزايدت في الـ 12 شهرا الماضية.

وتقول الشركات إن النقص في الأشخاص المدربين بشكل جيد مثل المتخصصين في تكنولوجيا المعلومات والتسويق والبيع والمحاسبة، يمثل المعوق الأكبر لأنشطتها حتى بشكل أكبر من مشكلات نقص التمويل.

أيضا أظهرت نتائج الاستطلاع أن نحو 90% من الشركات لديها وظائف شاغرة، حيث وصل عددها عند الشركات المشاركة في الاستطلاع فقط إلى أكثر من 1900 وظيفة.

وقالت نحو نصف الشركات إن نقص الكوادر الفنية يعوق نموها، فيما أعربت 40%، من الشركات عن تخوفها من أن يؤدي هذا النقص إلى تلاشي قدرتها الابتكارية.

وبحسب الاستطلاع، فإن نحو نصف الشركات ولا سيما الشركات الأكبر حجما فيها، تقوم بتقديم عروض للعمل المرن أو العمل النقال أو تكثف من الاستعانة بعاملين في الخارج من أجل إيجاد مخرج لهذه المشكلة.

اقرأ أيضا: 465 ألف وظيفة شاغرة.. دراسة تؤكد تفاقم مشكلة نقص العمالة الماهرة بألمانيا

كما أكدت دراسة صدرت في فبراير/ شباط الماضي تفاقم النقص في العمالة الماهرة في ألمانيا بشكل ملحوظ العام الماضي. حيث أظهر التقرير السنوي لعام 2021 الذي أصدره “مركز الكفاءة لتأمين العمال المهرة” أن فجوة العمال المهرة زادت لأكثر من الضعف على مدار العام الماضي.

أما فيما يخص أقل عجز في العمالة الماهرة وكذلك الأقل نموا في فجوة العجز نسبة إلى الوظائف الشاغرة على مدار العام الماضي، كان في مجالات “اللغويات والأدب والعلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية والاقتصاد والإعلام والفن والثقافة والتصميم”.

جدير بالذكر أن دراسة لسوق العمل في ألمانيا صدرت قبل جائحة كورونا، كانت قد أكدت بأن البلاد بحاجة إلى أيدي عاملة مهاجرة سنويا على المدى المتوسط والبعيد تقدر على الأقل بنحو 260 ألف مهاجر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى