دول ومدنقانون
أخر الأخبار

ولاية ألمانية بصدد تسهيل إجراءات منح الجنسية للسوريين

أخبار العرب في أوروبا – ألمانيا

أعلنت وزارة داخلية ولاية “سارلاند” الألمانية اليوم الأربعاء، عزمها تسهيل إجراءات عملية منح الجنسية الألمانية للأجانب والتي كانت تعتبر مشددة مقارنة مع باقي ولايات البلاد، لاسيما السوريين بسبب العلاقة غير الطبيعية مع سفارة بلادهم.

وقبل هذا القرار، كانت السلطات في الولاية الواقعة في جنوب البلاد، تشترط حيازة جواز سفر ساري المفعول حتى يتم منح المتقدم بطلب التجنيس الموافقة.

لكن داخلية الولاية قالت في إعلانها اليوم، إنه وفق الثقافة الترحيبية المتبعة من قبل الحكومة الجديدة لم يعد جواز السفر منتهي الصلاحية عائقا أمام اللاجئين للحصول على الجنسية الألمانية، مؤكدة أنه ستؤخذ الوثائق الأخرى بعين الاعتبار كشهادة القيادة وبيان الولادة والهوية الشخصية وحتى التقارير المدرسية.

وكان الاجراء السابق يشكل معضلة كبيرة للسوريين الراغبين في الحصول على الجنسية الألمانية، مما دفع العشرات منهم للتظاهر احتجاجا على هذه الاجراء خلال الأشهر الماضية.

لاجئون سوريون يتظاهرون في ولاية سارلاند للمطالبة بإلغاء شرط جواز السفر ساري المفعول “أرشيفية”

اعتراض السوريين جاء على اعتبار أن الغالبية العظمى منهم مناهضين للنظام السوري، فضلا عن تضرر عدد كبير منهم من النظام أثناء تواجدهم في سوريا، وهو ما جعل الكثير منهم يرفضون دفع 800 يورو مقابل الحصول على جواز السفر، واعتبروا ما تقوم به سفارة النظام “استغلال” للاجئين السوريين بعد تهجيرهم من وطنهم.

فيما يرفض البعض منهم دفع المبلغ (800 يورو لكل فرد) على اعتبار أن” المبلغ سيعود لنظام بشار الأسد وليس للشعب السوري”، أيضا عدم اعترافهم بسفارة النظام في برلين وأنها “لا تمثل الشعب السوري”.

السوريون في صدارة الحاصلين على الجنسية الألمانية

وشكلت هذه المظاهرات، كذلك إيضاح الكثير من الناشطين السوريين للمسؤولين في الولاية المصاعب النفسية وكذلك المادية لهذا الإجراء، منعطفا في تغيير المسؤولين لهذا الشرط الذي جعل الكثير من السوريين يضطرون لتأجيل التقدم للجنسية خلال الفترة الماضية.

وبحسب احصائية حديثة صادرة عن مكتب الاحصاء الألماني، حول أرقام وتفاصيل تخص السوريين المقيمين في ألمانيا، فقد بلغ عدد السوريين نحو 800 ألف العدد الأكبر منهم وصل بعد العام2011 ( أي بعد الثورة السورية ضد نظام بشار الأسد ).

وذكر المكتب حينها أن عدد السوريين في ألمانيا كان في العام 2009 لا يتجاوز الـ 30 ألفا، مشيرا إلى أن نسبة النساء السوريات تشكل 40 % ، فيما يبلغ متوسط إعمار اللاجئين السوريين في ألمانيا 20 عاما.

واللافت بالإحصائية أنه من مجمل اللاجئين السوريين في ألمانيا هناك 8% فقط ليس لديهم تحصل علمي، فيما 70% منهم أنهوا التحصيل العملي ( دكتوراه، ماجستير، بكالوريس.. )، والعدد الباقي 22% حصلوا على الشهادة الإعدادية أو الثانوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى