أخباراقتصاد واعمال
أخر الأخبار

التضخم في النمسا يرتفع إلى أعلى مستوى منذ عام 1975

أخبار العرب في أوروبا- النمسا

واصل معدل التضخم في النمسا ارتفاعه كما هو الحالي في معظم الدول الأوروبية، خلال يونيو/ حزيران المنصرم، ليسجل أعلى مستوى له منذ 47 عاما، وفق لبيانات رسمية صدرت اليوم الجمعة.

وقال مكتب الإحصاء النمساوي إن معدل التضخم في ثامن اقتصاد أوروبي خلال يونيو/ حزيران الماضي، سجل رقما قياسيا بلغ 8.7%، مشيرا إلى أن هذا الرقم هو الأعلى منذ سبتمبر/ أيلول 1975.

تقرير المكتب ذكر أن ارتفاع أسعار المستهلك في شهر يونيو/ حزيران الماضي، تجاوز توقعات المحللين الاقتصاديين، الذين توقعوا تسجيل 8.4%، بعدما سجل 7.4 % في أبريل/نيسان، وارتفع إلى 8.1% في شهر مايو/ أيار.

ورجح خبراء الاقتصادي استمرار ارتفاع أسعار المواد الغذائية، نتيجة ارتفاع تكاليف الطاقة والوقود، وزيادة تكاليف التعبئة

في هذا السياق، قال “توبياس توماس” مدير مكتب الإحصاء إن معدل التضخم ارتفع في جميع مجالات الاستهلاك تقريبا، لافتا إلى حدوث زيادات كبيرة في أسعار الوقود وزيت التدفئة والطاقة بشقيها الكهرباء والغاز.

اقرأ أيضا: معدل التضخم بمنطقة اليورو يرتفع إلى مستوى قياسي جديد

وتابع أن “أسعار المستهلك ارتفعت كذلك في قطاعات المطاعم والسلع الغذائية الأساسية وتجارة المواد الغذائية بالتجزئة”، مؤكدا”النمسا ليست بمنأى عن موجة التضخم المستمرة على مستوى العالم”.

وكان البرلمان النمساوي قد وافق على “حزمة مكافحة التضخم” وضعتها الحكومة لتخفيف عبء الغلاء وارتفاع الأسعار عن المواطنين، لاسيما الفئات الهشة والمتوسطة، والتي من المقرر دخولها إلى حيز التنفيذ بشكل تدريجي خلال الفترة المقبلة.

يشار إلى أن استطلاع للرأي في النمسا تم إجراؤه نهاية أبريل/ نيسان الماضي، قد أظهرت نتائجه أن تسعة من كل عشرة أشخاص يشعرون بآثار التضخم في حياتهم اليومية، لاسيما زيادة الأسعار عند التسوق اليومي بنسبة 81% وفي محطات الوقود بواقع 80%، وتكاليف التدفئة بنسبة 63%.

كما عبّر أكثر من نصف عدد المشاركين في الدراسة، عن عزمهم التخلي عن عمليات الشراء غير الضرورية خلال هذه الفترة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى