أخباراقتصاد واعمال
أخر الأخبار

لمواجهة ارتفاع الأسعار.. بريطانيا تعلن عن أكبر خفض ضريبي منذ عقد

أخبار العرب في أوروبا – بريطانيا

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني وريشي سوناك وزير الخزانة، عن خطة لخفض الضرائب على البريطانيين بقيمة 6 مليارات جنيه إسترليني، للتخفيف من أزمة غلاء المعيشة التي يعاني منها البريطانيون منذ أشهر، جراء تضخم أسعار الطاقة والغذاء.

وقال جونسون وسوناك في مقال مشترك نشر اليوم الاحد في صحيفة”ذا صن” عن أكبر خفض ضريبي يتم دفعة واحدة في البلاد منذ عقد “إنه عندما ترتفع عتبة التأمين الوطني يوم الأربعاء، ستوفر ما يصل إلى 330 جنيه استرليني (400 دولار) سنويا لكل من 30 مليون موظف بريطاني”.

وأضاف جونسون وسوناك:”أن الخفض الضريبي التاريخي سيصل إلى 6 مليارات جنيه استرليني من حيث القيمة ويعفي 2.2 مليون شخص من دفع أي تأمين وطني أو ضريبة دخل على أرباحهم تماما، مع انخفاض التأمين الوطني بالنسبة لـ 70 % من الموظفين البريطانيين”.

وفي مقال رأي مشترك نادر للمسؤولين الاثنين، أشارا إلى المليارات التي تعتزم الحكومة إنفاقها لتخفيف وطأة التضخم من خلال توفير الإغاثة لفواتير ضرائب المجالس المحلية ورسوم الوقود وتكاليف الطاقة.

وجاء هذا الإعلان بعد نفي الحكومة البريطانية أنها “راضية” عن التضخم المتزايد، حيث قالت إن “تكلفة الحرية دائما تستحق تسديدها” وسط ارتفاع التكاليف التي تفاقمت بسبب حرب روسيا في أوكرانيا.

وكان معدل التضخم في بريطانيا بلغ 9.1% على أساس سنوي في مايو/ أيار الماضي، مسجلة أكبر ارتفاع سنوي منذ عام 1982.

وتسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية والطاقة في تعميق أزمة تكلفة المعيشة في البلاد وتضخم أسعار المستهلكين إلى أعلى مستوياته في 40 عاما.

وسبق أن توقع بنك إنكلترا وصول معدل التضخم إلى 11 % بحلول شهر أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

اقرأ أيضا: فاتورة الجائحة وتداعياتها تكلف اقتصاد بريطانيا نحو 459 مليار دولار

فيما يتوقع المستثمرون أن يضيف البنك زيادة أخرى إلى الزيادات الأربع في أسعار الفائدة التي قام بها منذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي، والتي رفعت سعر الفائدة إلى 1%، وهو أعلى مستوى منذ عام 2009.

وكان مسح نشر منتصف مايو/ أيار الماضي، أظهر أن اثنين من كل ثلاثة في بريطانيا أوقفوا استخدام التدفئة وأن نصف البريطانيين تقريبا يقللون قيادة سياراتهم وأن ما يزيد قليلا عن ربعهم ألغوا وجبات طعام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى