أخباردول ومدن
أخر الأخبار

خلال 24 ساعة.. وصول نحو 700 مهاجر إلى بريطانيا عبر المانش

أخبار العرب في أوروبا – بريطانيا

قالت السلطات البريطانية إنه تم تسجيل وصول قرابة 700 مهاجرا إلى سواحل البلاد أمس الأول الأثنين، وذلك خلال أقل من 24 ساعة.

ووفقا لوزارة الدفاع البريطانية، فقد وصل 696 مهاجرا على متن 14 قاربا صغيرا انطلاقا من فرنسا على مدار يوم الأثنين.

وكانت السلطات الفرنسية أنقذت في اليوم نفسه 35 مهاجرا قبالة سواحل “با دو كاليه”.

في السياق، أشارت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” إلى أنه رقم قياسي للمهاجرين الواصلين خلال يوم واحد في عام 2022، بعد وصول 651 مهاجرا في أبريل/نيسان الماضي.

تعليقا على تدفقات المهاجرين الواصلين لا سيما يوم الاثنين، قال متحدث باسم الحكومة البريطانية، إن “ارتفاع أعداد المهاجرين العابرين الطريق البحرية الخطرة أمر غير مقبول”.

وشدد على أن “يجب طلب اللجوء في أول دولة آمنة يصلون إليها بدلا من المخاطرة بحياتهم وتعبئة جيوب عصابات إجرامية للعبور إلى بريطانيا“.

وأضاف المتحدث “تواصل الاستعدادات لنقل أولئك الذين يقومون برحلات خطيرة وغير ضرورية وغير قانونية إلى المملكة المتحدة من أجل النظر في طلباتهم”.

بدورها، طالبت عضوة البرلمان عن المحافظين “ناتالي إلفيك” السلطات الفرنسية ببذل مزيد من الجهد وقالت “على فرنسا التزام أخلاقي ودولي لحماية المستضعفين وإنقاذ الأرواح ووقف تهريب البشر والتصدي للجريمة المنظمة”.

والأسبوع الماضي، شهدت سواحل بريطانيا وصول نحو ألف مهاجر. علما أن أكثر من 3 آلاف و683 شخصا وصلوا إلى بريطانيا انطلاقا من السواحل الفرنسية في شهر تموز/يوليو الماضي وحده. 

اقرأ أيضا: مشروع قانون جديد في إسبانيا يُسهل عمل المهاجرين غير المسجلين

ومنذ بداية العام الجاري وصل إلى بريطانيا قرابة 17 ألف مهاجر انطلاقا من السواحل الفرنسية، مقارنة بـ 8 آلاف و404 مهاجرين عام 2020.

وتتوقع تقارير بريطانية أن تتجاوز أعداد المهاجرين الوافدين إلى البلاد عبر المانش 60 ألف مهاجر مع نهاية العام الجاري.

يذكر أنه كان قد وصل أكثر من 28 ألف مهاجر غير شرعي إلى سواحل المملكة المتحدة عبر بحر المانش خلال العام الماضي 2021، إنطلاقا من السواحل الفرنسية، وفقا للداخلية البريطانية.

في مقابل ذلك، حاول أكثر من 21 ألف مهاجر عبور المانش خلال العام الماضي، بينهم قرابة 4 آلاف كانوا يعانون من صعوبات حين أنقذوا وأُعيدوا إلى السواحل الفرنسية، بحسب الداخلية الفرنسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى