أخبارقانون
أخر الأخبار

بريطانيا تدرس الانسحاب من محكمة حقوق الإنسان الأوروبية

أخبار العرب في أوروبا – بريطانيا

كشف المرشح لرئاسة الحكومة البريطانية ووزير المالية السابق “ريشي سوناك” أن بريطانيا تدرس الانسحاب من المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، وذلك على خلفية قرارها بشأن صفقة ترحيل طالبي اللجوء من البلاد إلى روندا.

وخلال الفعاليات في إطار حملته الانتخابية، أمس الجمعة، قال سوناك:“من المحتمل أن نضطر لذلك، ولا يمكن استبعاد أي خيارات”، مؤكدا على أنه سيبذل كل ما في وسعه من أجل تنفيذ الاتفاق الذي توصلت إليه بريطانيا مع رواندا بشأن ترحيل المهاجرين غير الشرعيين القادمين إلى المملكة المتحدة عبر بحر المانش.

والاتفاق الموقع في أبريل/نيسان الماضي في إطار صفقة أولية بقيمة 120 مليون جنيه إسترليني بين بريطانيا وروندا الدولة الواقعة في شرق أفريقيا، ينص على أن السلطات البريطانية ستقوم بترحيل هؤلاء المهاجرين إلى رواندا، بعد ذلك يُسمح لمن مُنحوا اللجوء بإعادة التوطين في رواندا.

وتزعم الحكومة البريطانية أن البرنامج يهدف إلى“تعطيل شبكات تهريب البشر وردع المهاجرين من القيام برحلة بحرية خطيرة” عبر القناة الإنكليزية من فرنسا إلى بريطانيا. لكن معارضي هذه السياسة يقولون إنها “غير إنسانية”، كما أثارت الخطة انتقادات من قبل منظمات حقوق الإنسان.

اقرأ أيضا: بريطانيا.. تسجيل أعلى مستوى للوفيات بسبب المخدرات منذ 3 عقود

وسبق أن عرقل قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، أول رحلة كان من المقرر ترحيل المهاجرين من بريطانيا إلى رواندا منتصف يونيو/ حزيران الماضي.

ومُنعت الطائرة من مغادرة بريطانيا بعد حكم أصدرته المحكمة الأوروبية بوجوب بقاء رجل عراقي من طالبي اللجوء لعدم وجود ضمانات لمستقبله القانوني في رواندا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى