أخباراقتصاد واعمال
أخر الأخبار

قطاع السياحة في ألمانيا يتعافى ويقترب من مستويات ما قبل الجائحة

أخبار العرب في أوروبا – ألمانيا

يواصل قطاع السياحة في ألمانيا تعافيه من آثار جائحة كورونا، إذ تمكن من الاقتراب من مستويات ماقبل الجائحة، وفقا لبيانات رسمية صدرت أمس الأربعاء عن مكتب الإحصاء الاتحادي.

وذكر المكتب ومقره في مدينة فيسبادن أن عدد الإقامات الليلية في يونيو /حزيران الماضي، بلغت تقريبا مستويات ما قبل الأزمة الوبائية.

وأوضح أن عدد ليالي المبيت السياحية في ألمانيا تراجع في يونيو/حزيران الماضي تراجع بنسبة 3.4 %، مقارنة بالشهر نفسه من عام 2019. مسجلاً48.9 مليون ليلة.

بهذا يتقلص الفارق الكبير لمستويات ما قبل الجائحة على نحو مطرد منذ بداية عام 2022. وتجاوز عدد ليالي المبيت للسائحين الداخليين بشكل طفيف مستوى ما قبل الأزمة بنسبة 0.3 % في يونيو/حزيران، بينما لا يزال عدد ليالي المبيت للسائحين الأجانب أقل بنسبة 22.2%.

وأشار المكتب إلى أن الفنادق ودور الضيافة وأماكن الإقامة الأخرى سجلت إجمالا 187.6 مليون ليلة مبيت في النصف الأول من العام الحالي، بزيادة قدرها 146.3%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

واستحوذ السائحون على 162.4 مليون ليلة مبيت، بزيادة قدرها 132.2 %، وكان الانتعاش أكثر وضوحا بين السائحين الأجانب بتسجيلهم 25.2 مليون ليلة مبيت، بزيادة قدرها 304.4%.

اقرأ أيضا: لمواجهة التضخم.. ألمانيا تقدم إعفاءات ضريبية بقيمة 10 مليارات يورو

مع ذلك، لم ينتشر الانتعاش بالتساوي في القطاع، حيث أبلغت الفنادق ودور الضيافة والنزل التي تحتوي على أكثر من 10 أسرة عن انخفاض بنسبة 4.5 % بالإقامة الليلية في شهر يونيو/حزيران مقارنة بما كانت عليه قبل ثلاث سنوات.

في المقابل، كانت الإقامة في منازل العطلات والمعسكرات أعلى قليلا من مستويات ما قبل الأزمة الوبائية.

يذكر أن جائحة فيروس كورونا ألحقت ضررا بالغا بالقطاعات الاقتصادية في ألمانيا، لاسيما قطاع الخدمات الذي يشمل الفنادق والسياحة والسفر، وذلك بسبب الإغلاقات التي تلزم السكان بعدم السفر إلا لقضاء الحاجات الضرورية والعمل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى