أخباررياضة
أخر الأخبار

صحف إسبانية تسخر من إنريكي: ماذا استفدنا من “الألف ركلة”

أخبار العرب في أوروبا – رياضة

شنت صحف إسبانية اليوم الأربعاء، هجوما عنيفا ضد مدرب المنتخب الإسباني “لويس إنريكي” ولاعبيه عقب الخروج من دور الـ 16 للمونديال على يد المنتخب المغربي بركلات الترجيح أمس الثلاثاء.

وجاء في عنوان صحيفة (ماركا) الرئيسي “فشل لإسبانيا المتواضعة”. وقالت الصحيفة في تحليل المباراة:”لويس إنريكي أحبط حتى فريقه، المشوار كله كان مخيبا للآمال باستثناء مباراة كوستاريكا، الفريق كان في سقوط حر حتى انهار تماما أمام المغرب”.

كما أبدت الصحيفة سخريتها من إنركي في ما يتعلق بتصريحاته قبل مواجهة المغرب، عندما قال إن “كل لاعب تدرب على تنفيذ 1000 ركلة جزاء تحسبا لنهاية المباراة بالتعادل والمرور للركلات الترجيحية”.

لكن فريقه لم ينجح في أي ركلة ترجيح، إذ تصدى ياسين بونو لركلتي كارلوس سولير وسيرجيو بوسكيتس فيما سدد بابلو سارابيا قبلهما في القائم.

وواصلت ماركا ومقرها مدريد: “كان من المفترض أن الفريق تدرب على 26 ألف ركلة جزاء كما قال لويس إنريكي”.

وفيما يخص تقييمها لأداء اللاعبين قالت الصحيفة: “لا يوجد أي لاعب بالفريق قادر على صنع الفارق”.

من جانبها، ذكرت صحيفة (سبورت) ومقرها برشلونة، في عناوينها “إسبانيا تغادر بصفر كبير”، “غرق إسبانيا.. فريق الألف تمريرة وألف ركلة جزاء”.

أما صحيفة “آس” فقد عبرت عن الشعور العام بالبلاد في عنوانها الرئيسي قائلة “يا لها من كأس عالم مؤلمة”.

وبعد الهزيمة من المغرب قال إنريكي في مؤتمر صحافي إنه يشعر بالرضا التام عن المنتخب، فيما لم يحسم مستقبله وإنما أشار إلى أنه سيجتمع مع رئيس الاتحاد الإسباني لويس روبياليس الأسبوع المقبل لمناقشة ذلك.

وكان إنريكي أبلغ اللاعبين بضرورة تنفيذ ألف ضربة جزاء استعداد لكأس العالم.

وفي المؤتمر الصحفي الذي سبق مباراة المغرب، صرح إنريكي أنه في العديد من معسكرات المنتخب قلت للاعبين، لديكم واجب قبل كأس العالم، وهو ضرورة تنفيذ ألف ركلة جزاء على الأقل مع أنديتكم”.

كما خصّص مدرب المنتخب الإسباني حيزا كبيرا للحديث عن ركلات الترجيح، وقال إنها “لا تخضع دائما للحظ”.

وأضاف ”إذا تدربت كثيرا فإن أسلوب تنفيذ ركلات الترجيح سيتحسن بكل تأكيد، لا يوجد مران للتعامل مع الضغط والتوتر، لكن يمكن التأقلم مع الأمر”.

اقرأ أيضا: المنتخب المغربي يحقق الحلم ويتأهل لربع نهائي كأس العالم

وتمكن المنتخب المغربي من الفوز على المنتخب الإسباني مساء أمس، بفارق ضربات الترجيح (3-0) بعد انتهاء الوقت الإصلي للمباراة بالتعادل السلبي في المباراة التي جرت على ستاد” المدينة التعليمية” في العاصمة القطرية الدوحة.

وتأهل المغرب بعد هذا الفوز إلى ربع نهائي المونديال، وهو إنجار يعد الأول لمنتخب عربي منذ بداية البطولة عام 1930.

يشار إلى أن منتخب “أسود الأطلس” سيلعب في هذا الدور ضد المنتخب البرتغالي يوم السبت المقبل بداية من الساعة 15:00 بتوقيت غرينتش.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى