أخباردول ومدن
أخر الأخبار

“يعيشون مكدسين”.. إسبانيا تفكك شبكة تستغل لاجئين أوكرانيين

أخبار العرب في أوروبا – إسبانيا

أعلنت الشرطة الإسبانية تفكيك شبكة تدير 3 مصانع للتبغ يعمل فيها لاجئون أوكرانيون فروا من الحرب الدائرة في بلادهم إلى إسبانيا “مكدسين” في مساكن مؤقتة ويعملون ساعات طويلة.

وأوضح الحرس المدني الإسباني في بيان أصدره أمس الأول الأحد، أن الشبكة متهمة بتهريب”كميات كبيرة” من التبغ كانت تحولها إلى سجائر مقلدة تباع في جميع أنحاء إسبانيا، وكذلك البلدان المجاورة.

وأكد البيان أنه تم القبض على 27 شخصا في إسبانيا، كجزء من التحقيق الذي فتح بمساعدة وكالة الشرطة الأوروبية “يوروبول”.

إضافة لذلك، تم ضبط 10 أطنان من أوراق التبغ و3.5 ملايين علبة سجائر بقيمة إجمالية تبلغ 37.5 مليون يورو.

وأوضح البيان أن المصانع الثلاثة الواقعة بمنطقة النبيذ في لاريوخا (شمال) وإشبيلية (جنوب) وفالنسيا (شرق) جهزت بآلات “ذات تكنولوجيا متقدمة” قادرة على إنتاج 540 ألف علبة سجائر يوميا، مشيرا إلى أن رؤساء الشبكة كانوا “يقومون بتبييض الأموال ويعيشون حياة بذخ” في ماربيا (جنوب).

وذكر بأن الشبكة وظفت أوكرانيين أتوا إلى إسبانيا بصورة غير شرعية أو وصلوا كطالبي لجوء بعد اندلاع الحرب في بلادهم في فبراير/شباط 2022.

اقرأ أيضا: إسبانيا: الكشف عن جماعة “إجرامية” متورطة بالإتجار بالبشر

وكان الأوكرانيون يعيشون في المصانع “مكدسين في مساكن مؤقتة بدون التمكن من الخروج منها ويعملون ساعات طويلة، وفق ما أكده البيان.

جدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم الكشف فيها عن استغلال لاجئين أوكران في أوروبا الغربية.

إذ تحوّل برنامج حكومي في بريطانيا لتسهيل استضافة الأوكرانيين في منازل البريطانيين، إلى مصيدة للإيقاع باللاجئات الأوكرانيات وإجبارهن على إقامة “علاقات جنسية”، بحسب ما أكدته هيئة الإذاعة البريطانية ” بي بي سي” في تحقيق نشرته مطلع مايو/أيار العام الماضي، أي بعد شهرين على اندلاع الحرب في أوكرانيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى