دول ومدن

اليونان تطلب مساعدة الوكالة الأوربية لتأمين حدودها

تستعد وكالة حماية الحدود الاوروبية “فرونتيكس” لارسال عدد من الموظفين وطائرات الهليكوبتر والعربات والتجهيزات لتأمين الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، وذلك بعد مطالبة الحكومة اليونانية بالحصول على المساعدة.

وبإمكان الوكالة الأوروبية لحماية الحدود والسواحل الاعتماد على 1500 موظف يتم وضعهم رهن الإشارة في غضون خمسة أيام من جانب الدول الأعضاء الأوروبية، اذ تقدم المانيا 15 ٪ من مجموعهم.

وتقدم “فرونتيكس” التدخلات السريعة كمساعدة للدول الأعضاء التي تواجه “ضغطا غير عادي”، على وجه الخصوص فيما يتعلق بمكافحة الهجرة غير الشرعية .

ولا يعمل موظفو “فرونتيكس” في المكان نفسه انطلاقا من مسؤولية ذاتية، بل تعمل المؤسسة “تحت تعليمات وبحضور موظفي الحدود للدولة العضو التي طلبت المساعدة”، وفي هذه الحالة اليونان. والسلطات اليونانية تنسق مع “فرونتيكس” مخطط تدخل يسمح لها باستخدام السلاح.

وهناك موظف تنسيق من “فرونتيكس” يراقب التنفيذ، وعربات التدخل وتقنية المراقبة، وفي حالة الضرورة تستخدم السفن أيضاً، وتضعها “فرونتيكس” رهن الإشارة، كما أن الأمر لا يتعلق فقط بتأمين الحدود بالمفهوم الضيق، اذ أن خبراء الجوازات المزورة وخبراء تسجيل اللاجئين يشكلون جزءاً من ذلك.

يذكر أن الوكالة الأوروبية لحماية الحدود تأسست في العام 2004 ،وهدف المؤسسة التي تتخذ من “وارسوا” مقراً لها المساهمة في أن تظل “حدود أوروبا مفتوحة وآمنة””، لانه خلال أزمة اللجوء في العام 2015 على وجه الخصوص اتضح بسرعة أن بعض الدول على الحدود الخارجية الأوروبية لم تستطع مواجهة الأشخاص الراغبين في عبورها، وفي العام 2027 يصل تعداد وحدة حماية الحدود إلى 10.000 موظف، أما الميزانية فقد تضاعفت، وستصل في العام المقبل إلى 1.6 مليار يورو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى