قانون

شمال الراين توقف عمليات توزيع اللاجئين على البلديات

أخبار العرب في أوروبا – شمال الراين
أعلنت ولاية شمال الراين، غرب ألمانيا، أنها أوقفت كافة عمليات توزيع طالبي اللجوء في الولاية من مراكز الاستقبال الأولية، إلى البلديات، اعتباراً من 19 آذار الحالي، وذلك ضمن سلسلة الإجراءات، التي تتخذها لمنع انتشار فيروس كورونا.
إلى جانب ذلك، لفتت حكومة الولاية إلى أن تعليق العمل بالفقرة الثانية والثالثة من قانون قبول اللاجئين والقسم 12 من قانون الإقامة وتوزيع طالبي اللجوء على البلديات حتى 19 نيسان المقبل وذلك في رسالة وجهتها الحكومة إلى البلديات والمدن المضيفة للاجئين.
وبحسب الإحصائيات الألمانية، فإن القرار يشمل قرابة 12 ألف طالب لجوء موزعين على مراكز استقبال أولية في الولاية، التي تعتبر الأكثر تضرراً بالفيروس بين كافة الولايات الألمانية، بالإضافة إلى كونها الأكثر كثافة واستقبالاً للاجئين.

في حين نقلت صحف ألمانية عن عدد من طالبي اللجوء تعبيرهم عن عدم رضاهم عن القرار بسبب المساحة الضيقة للمراكز، التي تستقبلهم، ما يزيد من خطر إصابتهم بالفيروس في حال انتقلت العدوى إلى أحدهم.


تزامناً، ربطت حكومة الولاية إجراءها بحق طالبي اللجوء بالإجراءات الأخرى المرتبطة بمكافحة المرض ومنع انتشاره، كوقف العمل في مكاتب دوائر اللاجئين، ومكاتب الاندماج والعمل، “جوب سنتر”، وفرض عدم التجمع وإغلاق المقاهي والمطاعم والكثير من الفعاليات ومن المنشآت الأخرى، غير الحيوية والضرورية للحياة العامة كمتاجر المواد الغذائية والصيدليات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى