تعليم
أخر الأخبار

إغلاق أكثر من 50 مدرسة في فرنسا منذ رفع الحجر

 أخبار العرب في أوروبا – فرنسا

اضطرت أكثر من خمسين مدرسة في فرنسا إلى الإغلاق منذ رفع الحجر الصحي الأسبوع الماضي، بسبب الشكوك أو حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا.

وسائل إعلام محلية، ذكرت أنه تم إغلاق مدرسة خاصة في مدينة “نيس” جنوب البلاد، بعد أن ثبتت إصابة طفل يبلغ من العمر 11 عامًا، في صف CM2، يوم السبت الماضي.

المصادر ذاتها قالت إنه تمت دعوة معلمة وعشرة طلاب وثلاثة موظفين كانوا على اتصال مع الطفل للاختبار، مشيرة إلى أن الحالة الصحية للصبي ليست مقلقة، لكن المدرسة ستظل مغلقة حتى 28 أيار/ مايو.

أما في الغرب الفرنسي، فقد اغلقت بلديات في ضواحي مدينة “أنغوليم” في إقليم” تشارينت”، ثلاث مدارس بعد أن أظهرت نتائج اختبار ثلاثة من أعضاء هيئة التدريس إصابتهم بالفيروس.

وذكر بيان صحفي : “كشفت الاختبارات يوم السبت الماضي، عن 3 حالات إيجابية بكورونا لهيئة التدريس في تلك المدارس”، مشيرا إلى أنه بعد التحقيق في قضية الاتصال، وجد أن “الأشخاص لم يكن لديهم اتصال وثيق مع الأطفال” وأنه “لم يتم تحديد أي حالة خطر فردية في هذا الوقت”.

وقررت سلطات إقليم “تشارينت” وهو ضمن الدائرة “الخضراء” حيث لم يسجل سوى 249 حالة إصابة بالفيروس، المضي قدما في الإغلاق المؤقت لهذه المدارس بالإضافة إلى أربع مدارس أخرى (مدرستان ابتدائيتان ورياض أطفال).

اقرأ أيضا: بلجيكا تسجل أقل عدد وفيات يومي منذ شهر آذار

وفي مقاطعة “دوردوني” المجاورة، أشارت بلدية مدينة “سورغيس إت ليغو” إلى أنها أجلت بداية العودة للدراسة، الذي كان مقررا اليوم الاثنين، بعد تأكيد اصابة موظف مقصف أثناء الحجز.

ووفقًا للصحافة الفرنسية فإنه إجمالاً، اضطرت أكثر من 50 مدرسة إلى إغلاق أبوابها أو تأجيل إعادة فتحها بسبب الاشتباه في وجود حالات اصابة بفيروس كورونا في عموم البلاد.

وفتحت بعض المدارس الفرنسية أبوابها يوم الاثنين الماضي في الـ 11 من الشهر الجاري بالتزامن مع رفع الحجر الصحي، في حين رأت بعض المدارس تأجيل افتتاح حتى اليوم الاثنين الـ 18 من أيار / مايو.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق