تقاريردول ومدن
أخر الأخبار

للعام الـ 9 على التوالي.. ألمانيا الوجهة الرئيسية للمهاجرين للوصول إلى “الحلم الأوروبي”

أخبار العرب في أوروبا – ألمانيا

على مدار السنوات التسع الماضية، لاتزال ألمانيا الوجهة الرئيسية لمعظم المهاجرين للوصول إلى “الحلم الأوروبي” مع تسجيل البلاد أكثر من 100 طلب لجوء سنويا باستثناء عام 2015 الذي سجل نحو مليون طلب .

ووفقا لتقرير نشرته أمس السبت، صحيفة “فيلت أم زونتاغ” الألمانية فإن مكتب الهجرة الفيدرالي تلقى 100 ألف و278 طلبا من طالبي اللجوء لأول مرة، منذ بداية العام الجاري ولغاية أواخر سبتمبر/ أيلول الماضي، لتكون ألمانيا الدولة الأوروبية الأولى في عدد طلبات اللجوء.

أما المركز الثاني بحسب الصحيفة فكانت فرنسا لكن بفارق كبير اقترب من النصف، موضحة بأنه تم تقديم 54 ألف 105 طلبات لجوء بين الفترة نفسها في فرنسا، تليها إسبانيا بـ41 ألف و799 طلبا، وإيطاليا بـ37 ألف و492 طلبا، والنمسا بـ22 ألف و928 طلبا.

وخلال الأشهر الأخيرة، زاد تدفق المهاجرين من بيلاروسيا نحو دول أوروبا الغربية لاسيما ألمانيا حيث أعلنت الشرطة الاتحادية الألمانية الأربعاء الماضي، أنه تم تسجيل دخول أكثر من 4300 مهاجر إلى البلاد عبر الطرق المتصلة ببيلاروسيا وبولندا منذ شهر أغسطس/ آب الماضي، مشيرة إلى أن معظم المهاجرين هم من العراق وسوريا واليمن وإيران.

اقرأ أيضا” ألمانيا: ارتفاع حاد في عدد المهاجرين الواصلين عبر بيلاروسيا

ووفقا للشرطة الألمانية فإنه خلال الأشهر السبعة الأولى هذا العام تم تسجل 26 مهاجرا فقط وصلوا ألمانيا عبر هذا الطرق، أما في آب/أغسطس الماضي فقد تم تسجيل دخول 474 مهاجراً، وفي أيلول/سبتمبر الماضي 1914 مهاجراً.

ومنذ بداية أكتوبر/ تشرين الأول الجاري ولغاية الـ11 منه، تم تسجيل دخول 1934 مهاجراً إلى ألمانيا قدموا عبر بيلاروسيا وبولندا.

يشار إلى أن اختيار المهاجرين لألمانيا يأتي بحسب خبراء لتوفر فرص عمل كثيرة، فضلا عن رخص الحياة المعيشية مقارنة مع الدول الأوروبية الأخرى، إضافة لبرامج الحكومة الألمانية التي تشجع على الاندماج ودخول سوق العمل في أسرع وقت. كذلك حاجة السوق الألمانية للأيدي العاملة والذي يعاني بالأصل من نقص يقدر بمئات الآلاف سنويا.

يذكر أنه وصل إلى ألمانيا في ذروة موجة اللجوء بين صيف 2015 وربيع 2016 قرابة مليون لاجئ معظمهم من سوريا وذلك هربا من الحرب الدائرة في بلادهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى