تقاريرطفولة
أخر الأخبار

دراسة سويدية تكشف وجود فجوة كبيرة بين دخل أطفال المهاجرين والسويديين

أخبار العرب في أوروبا – السويد

ذكرت دراسة صادرة عن منظمة ” أنقذو الطفولة” السويدية، أنه رغم تراجع معدل الفقر في السويد، لكن في الوقت نفسه يتزايد عدم المساواة ما بين المهاجرين والسكان الأصليين.

الدراسة التي صدرت نتائجها قبل أيام وتدرس وضع الأطفال في السويد في العام 2019 ( أي قبل جائحة فيروس كورونا)، أظهرت أن معدل فقر الأطفال كان في 2011 نحو 10.8%، بنيما انخفض في 2019 إلى 9.2%.

وكشفت الدراسة أن عدم المساواة في معدلات الفقر يتزايد في السويد، مؤكدة أن الفقر بين الأطفال من خلفيات أجنبية أكثر بسبع مرات مقارنة بالأطفال في الأسر ذوي الخلفية السويدية.

وأوضحت أن النسبة عند المجموعة الاولى( أطفال المهاجرين) 20.3 بالمئة، في حين تبلغ عند المجموعة الثانية( الأطفال من أصول سويدية) 2.8 بالمئة.

في هذا السياق، قالت “كارينا مود” أستاذة علم الاجتماع في جامعة ستوكهولم في تصريحات صحافية اليوم الثلاثاء تعليقا على نتائج الدراسة :“هذه فجوة خطيرة جدا. من الواضح أن الأطفال في الأسر ذوي الأصول المحلية وأولئك من خلفيات أجنبية يعيشون حياة مختلفة جدا”.

وحددت منظمة “أنقذو الطفولة” خط الفقر في السويد بـ 20 ألف كرون( 1952 يورو) من الدخل لأسرة مكونة من بالغين اثنين وطفلين. أي أن الأسر التي تحصل على دخل شهري أقل من 20 ألف كرون بعد خصم الضرائب تعتبر فقيرة في السويد.

ولمنظمة إنقاذ الطفولة تعريفها الخاص بفقر الأطفال. ويشمل ذلك الأسر ذات الدخل المنخفض، والأطفال في الأسر التي تحصل على مساعدات اجتماعية من الدولة.

وقالت مود إن “المساعدات تهدف إلى رفع الناس فوق خط الفقر، لذلك يعتبر تعريف المنظمة مضللا. إذا عملت المساعدات على النحو المنشود، فعليها أن تخرج الناس من دائرة الفقر”، مؤكدة أن “أحد التدابير المهمة لتغيير هذا الواقع هو إدخال أولياء الأمور المولودين في الخارج إلى سوق العمل بشكل أسرع، وخصوصا النساء المولودات في الخارج”.

اقرأ أيضا: السويد.. ارتفاع معدل الإصابة بفيروس كورونا بين الأطفال

يشار إلى أن المنظمة تستخدم مقياسين لتحديد أطفال الأسر الفقيرة، الأول الأطفال في الأسر ذات الدخل المنخفض، ما يسمى “الفقر المدقع”. وهو يعبر عن مدى كفاية دخل الأسرة لدفع النفقات اللازمة للغذاء والسكن. والثاني أطفال الأسر الذين حصلوا على مساعدات اجتماعية.

ووفقا للمقياسين، بلغ معدل فقر الأطفال في السويد 9.2 بالمئة، أي 196 ألف طفل، في العام 2019.

وكانت منظمة أنقذوا الأطفال أصدرت تقريرا آخر في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، قالت فيه إن معدل الفقر النسبي للأطفال في السويد أعلى من بقية دول الشمال الأوروبي.

ويشمل معدل الفقر النسبي الأطفال الذين يعيشون في أسرة يقل دخلها عن 60 بالمئة من متوسط الدخل في البلد. وتبلغ نسبة هؤلاء الأطفال في السويد 23 بالمئة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى