دول ومدنطفولة

الحدود البيلاروسية البولندية.. العثور على جثة مهاجر أفريقي وفقدان طفلة عراقية

أخبار العرب في أوروبا – بولندا

أعلنت الشرطة البولندية اليوم الأربعاء، العثور على جثة مهاجر من أفريقيا لقي حتفه على الجانب البولندي من الحدود مع بيلاروسيا حيث يحتشد منذ أكثر من شهر نحو ألفي مهاجر بهدف عبور الحدود نحو بولندا في طريقهم إلى ألمانيا، لكن السلطات البولندية تمنعهم.

وقالت الشرطة البولندية في بيان إن الجثة التي تم العثور عليها تعود على الارجح لمهاجر نيجيري، وأضافت : “عثر الجنود على الجثة على بعد 9 كيلومترات من الحدود البولندية البيلاروسية”.

وشدد البيان على أن التحقيق يجري، لتحديد ملابسات وأسباب وفاة هذا المهاجر.

من جهة ثانية، أعلنت منظمات إنسانية، الأربعاء ،أن طفلة عراقية مهاجرة فقدت في الغابة بعد انفصالها عن والديها إثر خلاف مع حرس الحدود البولندي، في حين تضغط هذه المنظمات للدخول إلى منطقة الحدود للبحث عنها.

المنظمات قالت إن الطفلة العراقية، واسمها إيلين (4 سنوات)، انفصلت عن والديها بعد أن اخترقا الحدود إلى بولندا ليل يوم الاثنين الماضي.

واوضحت أن الوالدين سلما طفلتهما لمهاجر آخر حين اقترب حرس الحدود البولندي منهما ودفعهما مجددا إلى بيلاروسيا، وأن الفتاة شوهدت آخر مرة بصحبة ذلك المهاجر قرب قرية “نوي” دور الحدودية البولندية.

“كاسيا كوسيسزا” من منظمة “أسر بلا حدود” الخيرية، قالت إن “هذه الطفلة إما أنها توفيت أو ستموت قريبا جدا… الأمر الأكثر إثارة هو أنها لو كانت طفلة بولندية لكانت الدولة كلها ستبحث عنها”.

اقرأ أيضا: دراسة سويدية تكشف وجود فجوة كبيرة بين دخل أطفال المهاجرين والسويديين

وأضافت: “يجب أن يبدأ البحث في أسرع وقت… الفرص تتضاءل والليل يعود مجددا وستبدأ درجات الحرارة في الانخفاض. لذلك لو أننا نريد إنقاذها يجب أن يحدث ذلك على الفور”.

من جانبها، أكدت “آنا ميتشالسكا” المتحدثة باسم حرس الحدود البولندي، أن أفراد الأمن بدأوا البحث عن الطفلة بمجرد تلقيهم معلومات عن فقدانها منتصف يوم الثلاثاء.

وبحسب المتحدثة فإنه “جرى توجيه دوريات إضافية للمنطقة التي يفترض أن تكون الطفلة فيها. كما أننا بحثنا من الجو بطائرات هليكوبتر لكننا لم نعثر على أحد”.

جدير بالذكر أنه منذ بداية أزمة المهاجرين على الحدود البيلاروسية البولندية، لقي 9 مهاجرين مصرعهم جراء البرد والتعب بينهم عراقيون وسوريون ويمنيون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى