أخباراقتصاد واعمال
أخر الأخبار

باريس وبرلين تستعدان لاحتمال وقف إمدادات الغاز الروسي

أخبار العرب في أوروبا – برلين

أكدت باريس وبرلين رفضهما لدفع ثمن إمدادات الغاز الروسي بالروبل، وهو ما يطالب به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير في مؤتمر صحفي مع نظيره الألماني روبرت هابيك في برلين أمس الخميس: “من الممكن أن يستجد وضع غدا ونجد أنفسنا أمام احتمال أنه ليس هناك غاز روسي”، وأضاف: “علينا الاستعداد لهذه السيناريوهات، ونحن بالفعل نستعد لها”.

تصريحات الوزير الفرنسي جاءت بعد ساعات من توقيع الرئيس الروسي مرسوما يطالب فيه الدول المستوردة للغاز من بلاده بفتح حسابات بالروبل لسداد ثمنه.

في هذا السياق، شدد وزير الاقتصادي الألماني خلال مؤتمر صحفي آخر مع نظيره النمساوي كارل نيهامر، على أن الدول الأوروبية “ستواصل الدفع باليورو أو الدولار بموجب ما كتب في العقود” الموقعة بينها وموسكو.

بدوره، شدد المستشار الألماني أولاف شولتس خلال مؤتمر صحافي الخميس في برلين “تنص العقود على أن المدفوعات تُسدّد باليورو وأحيانا بالدولار”.

وتابع “قلت للرئيس الروسي بوضوح أن الأمر سيبقى كذلك” وأن “الشركات ترغب في التمكن من الدفع باليورو وستفعل ذلك”.

من جانبه، قال لومير بهذا الصدد إن “العقود تنص على عملة تنفّذ فيها، وبالتالي ينبغي تنفيذ العقود بالعملة المحددة”، وأكد “العقود هي العقود”.

وكان بوتين أعلن الأسبوع الماضي أن موسكو ستقبل فقط عمليات الدفع بالروبل لثمن الغاز الطبيعي المصدر إلى الدول “غير الصديقة”، وبينها دول الاتحاد الأوروبي.

اقرأ أيضا: بعد إعلان مهم من قبل واشنطن.. انخفاض كبير في أسعار النفط عالميا

واعتبر أن قراره هو رد على تجميد الغرب أصول روسيا في إطار العقوبات المفروضة عليها بعد غزو أوكرانيا.

غير أن الحكومة الألمانية أعلنت الأربعاء أن بوتين أكد لشولتس خلال مكالمة هاتفية أن المدفوعات “ستظل باليورو وستحول كالمعتاد على بنك غازبروم الذي لم تشمله العقوبات” على أن يتكفل بتحويل المبالغ إلى الروبل.

وسبق أن أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الجمعة الماضي، أن مطالبة بوتين بدفع ثمن شحنات الغاز إلى الاتحاد الأوروبي بالروبل وليس بالدولار أو اليورو، “غير ممكن” و”لا تنص عليه العقود”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى