أخبارطفولة
أخر الأخبار

دراسة: ارتفاع كبير في حالات السمنة لدى أطفال فرنسا

أخبار العرب في أوروبا – فرنسا

أظهرت دراسة حديثة نشرت نتائجها قبل يومين أن نسبة السمنة وزيادة الوزن لدى الأطفال في فرنسا، سجلت ارتفاعا كبيرا منذ بداية جائحة كورونا قبل عامين.

وتأتي هذا الدراسة لتأكيد ما توصلت إليه أبحاث سبق أن أنجزت في دول أخرى، وارتباط الجائحة في زيادة وزن الأطفال.

الدراسة التي أجريت بإشراف هيئة الصحة العامة الفرنسية في إقليم “فال دو مارن” ضمن المنطقة الباريسية، أوضحت أن “الوزن الزائد والسمنة ارتفعا بشكل ملحوظ في 2020-2021 لدى الأطفال في سن الرابعة، قياسا إلى العامين الدراسيين السابقين”.

واستندت الدراسة على بيانات نحو 50 ألف طفل يرتادون رياض الأطفال في هذا الإقليم. وهي تتأتى من الفحوص الصحية التي تجرى لهم في المدارس عندما يبلغون الرابعة.

ويقول معدو الدراسة إن حجم العينة وشموليتها، أتاح استخلاص استنتاجات يمكن الركون إليها على مستوى هذا الإقليم رغم كون نطاقها الجغرافي محدودا.

وأظهرت الدارسة أن نسبة الأطفال الذين يعانون السمنة المفرطة تضاعفت تقريبا خلال 2020-2021، مقارنة مع العامين السابقين لبدء الأزمة الصحية، إذ ارتفعت من 2.8% إلى 4.6%، كذلك ارتفع معدل زيادة الوزن لدى الأطفال، وهو توصيف يقوم على معايير أوسع من السمنة، من 8.9% إلى 11.2%.

ورأى معدو الدراسة أن التدابير المتخذة لاحتواء جائحة كورونا، من الحجر الصحي العام في البداية، ثم إقفال المدارس عند الإبلاغ عن حالة فيها، هي التي أدت إلى زيادة الوزن المفرطة لدى الأطفال.

اقرأ أيضا: في أول جولة بعد إعادة انتخابه.. ماكرون يتعرض للرشق بالطماطم ” فيديو “

لكن الدراسة التي لاحظت أيضا أن هذه الظاهرة أصابت الفتيات أكثر مما طالت الصبيان، ولم تتوصل إلى تفصيل الآليات الدقيقة لهذا الارتفاع.

ويقول معدو الدراسة إن “من المثير للاهتمام معرفة ما إذا كان السبب تدهور النظام الغذائي أو التراجع الكبير في النشاط” البدني.

جدير بالذكر أن نتائج الدراسة الفرنسية تلتقي مع نتائج توصلت إليها دراسات سابقة، من بينها واحدة نشرتها السلطات الصحية في الولايات المتحدة الأميركية خريف العام الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى