أخباراقتصاد واعمالدول ومدن

الجفاف يضرب فرنسا أكبر منتج أوروبي للحبوب

أخبار العرب في أوروبا – فرنسا

من المتوقع أن يؤدي الطقس الحار في الأيام العشرة المقبلة في فرنسا لضرب الموسم الزراعي لأكبر منتج للحبوب في الاتحاد الأوروبي، وهو ما يغذي مخاوف بشأن نقص الإمدادات العالمية.

وتقول تقارير صحافية فرنسية اليوم الجمعة، إن هذه المخاوف من الجفاف تأتي بعد هطول أمطار قليلة على مدى عدة شهور، والتي قد تؤدي إلى أضرار جسيمة لمحاصيل الحبوب في البلاد.

في هذا السياق، يشير “جان تشارل ديسوارت” المهندس الزراعي بمعهد المحاصيل “أرفاليس” الفرنسي إلى أنه بين الأول من يناير/ كانون الثاني الماضي والعاشر من مايو/ أيار الجاري ستكون فرنسا قد تلقت نحو 30 % أقل من متوسط هطول الأمطار في الـ20 عاما الماضية، ما يجعل التربة حساسة لمزيد من الجفاف.

وأضاف قائلا “تعلن هيئة الأرصاد الجوية الفرنسية عدم هطول أمطار ودرجات حرارة مرتفعة خلال الأيام العشرة المقبلة. واضح أن النباتات لن تكون قادرة على مواجهة ذلك”.

وأوضح أنه “من المحتمل أن يكون هناك انخفاض في عدد السنابل، يقينا سيكون هناك انخفاض في عدد الحبوب لكل سنبلة، واعتمادا على الطقس في الأيام التالية يرجح أن يكون هناك انخفاض في وزن الحبوب”.

وأشار الخبير الزراعي الفرنسي نقلا عن تقارير خبراء محليين، إلى أن بعض الأمطار التي هطلت في مارس/آذار وأبريل/ نيسان الماضيين كانت بمنزلة “غوث للمحاصيل في بعض مناطق فرنسا، لكن التربة جفت”.

اقرأ أيضا: وزيرة فرنسية تتوقع حظرا أوروبيا للنفط الروسي في غضون أيام

وقال إن “الأسوأ لم يأت بعد. بغض النظر عن التربة العميقة وبعض المحاصيل المروية، يخشى أن يكون الضرر غير قابل للعلاج. حتى لو هطل المطر بعد ذلك فلن تتمكن النباتات من الاستفادة منه”، وتساءل :“السؤال الحقيقي هو إلى متى سيستمر هذا الطقس الجاف؟”.

يذكر أن أسواق القمح الأوروبية صعدت في الأيام الأخيرة، بسبب مخاوف بشأن الطقس الجاف في فرنسا في وقت أدى فيه التدخل في أوكرانيا إلى انخفاض إمدادات الحبوب على مستوى العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى