أخباراقتصاد واعمال
أخر الأخبار

ألمانيا بصدد خفض استهلاك الغاز في توليد الكهرباء

أخبار العرب في أوروبا- ألمانيا

ذكرت مصادر من وزارة الاقتصاد الألمانية عزمها اتخاذ مزيد من الإجراءات الاحترازية، في حال انهيار إمدادات الغاز الروسي.

وبحسب المصادر فإنه في حالة حدوث نقص في واردات الغاز، سيجرى تقليل استهلاك الغاز في توليد الكهرباء بشكل كبير، موضحة أنه كإجراء احترازي آخر تعتزم الوزارة إنشاء احتياطي بديل للغاز محدد حتى تاريخ 31 مارس/ آذار 2024.

وقالت إنه تحقيقا لهذه الغاية، سيجرى الإبقاء على محطات الطاقة التي تعمل بالفحم في وضع الاحتياط لفترة أطول، وستكون محطات الطاقة العاملة بالفحم البني، والتي دخلت وضع الاستعداد، جاهزة للاستخدام بسرعة أكبر إذا لزم الأمر.

يشار إلى أن إبقاء محطات الطاقة العاملة بالفحم في الاحتياط يعني أنها لا تنتج انبعاثات غازات دفيئة إضافية. وتتمسك الوزارة بهدف التخلص التدريجي من الطاقة المولدة من الفحم بحلول 2030.

ومن المقرر الآن تقديم مشاريع قوانين ذات صلة إلى الوزارات الأخرى في الحكومة الألمانية للتشاور بشأنها.

وبحسب الوزارة، بلغت حصة الغاز في توليد الكهرباء في ألمانيا العام الماضي 15%، لكن من المرجح الآن أن تكون النسبة أقل.

وفي حالة الطوارئ، ستفرض غرامة على محطات الطاقة التي تعمل بالغاز لتوليد الكهرباء لستة أشهر، ما سيجعل التشغيل غير مجد اقتصاديا، وفقا للمصادر.

اقرأ أيضا: وزير الاقتصاد الألماني: قرار أوروبي بشأن حظر النفط الروسي خلال أيام

في السياق، دعا المستشار الألماني”أولاف شولتس” إلى زيادة إنتاج النفط والغاز لمواجهة ارتفاع أسعار الطاقة.

وقال شولتس في مقابلة مع شبكة “دويتشه فيله” الألمانية الإعلامية أمس الأول الثلاثاء في بريتوريا في جنوب إفريقيا: “نناقش هذا الآن مع كل الدول التي تنتج النفط والغاز ونحاول إقناعها بزيادة طاقاتها الإنتاجية حتى يساعد ذلك السوق العالمية”.

وذكر شولتس أنه ينتظر وضعا صعبا للغاية فيما يتعلق بأسعار الوقود، مؤكدا أنه لن يكون من الممكن خفض الأسعار عبر الإعانات.

وشدد على ضرورة زيادة إمدادات الغاز والوقود حتى تتمكن الدول من تسديد فواتيرها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى