أخباراقتصاد واعمالتقارير
أخر الأخبار

الاتحاد الأوروبي يقر حزمة عقوبات جديدة ضد روسيا.. وأسعار النفط تقفز عالميا

أخبار العرب في أوروبا – بروكسل

في قرار تسعى من خلاله لحرمان موسكو “من مصدر تمويل ضخم” لحربها على أوكرانيا، اتفقت دول الاتحاد الـ 27 خلال قمة في العاصمة البلجيكية بروكسل مساء أمس الأثنين، على خفض وارداتها من النفط الروسي بنسبة 90% بحلول نهاية العام الجاري.

ونقل عن “شارل ميشال “رئيس المجلس الأوروبي، قوله، إن قادة دول الاتحاد الأوروبي اتفقوا خلال القمة على فرض حظر تدريجي على واردات النفط الذي تصدره روسيا عبر السفن.

كما وافقوا في الوقت نفسه على منح إعفاء مؤقت للنفط المنقول عبر خطوط الأنابيب، وذلك إرضاء للمجر التي هددت باستخدام الفيتو ضد هذه الحزمة السادسة من العقوبات الأوروبية على روسيا.

وأضاف “ميشال” أن هذا الخفض “سيحرم آلة الحرب (الروسية) من مصدر تمويل ضخم” وسيمارس “ضغوطا قصوى” على موسكو لدفعها لوقف حربها على جارتها.

وتعهدت ألمانيا وبولندا بوقف وارداتهما من النفط الروسي عبر خط أنابيب “دروجبا”، ما يرفع إلى 90% كمية الصادرات النفطية الروسية التي سيتخلى عنها الاتحاد الأوروبي بحلول نهاية العام، بحسب ما أعلن كل من رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

في هذا السياق، قال ماكرون الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي إن الاتحاد سيبحث “في أقرب وقت ممكن” توسيع نطاق هذا الحظر ليشمل النفط الذي تصدره روسيا عبر خطوط الأنابيب إلى دول أعضاء في التكتل.

وأضاف الرئيس الفرنسي في تغريدة على تويتر أن “روسيا تختار مواصلة حربها في أوكرانيا. بصفتنا أوروبيين موحدين ومتضامنين مع الشعب الأوكراني، نحن نفرض عقوبات جديدة هذا المساء”.

وبعد إقرار بروكسل الحزمة السادسة من العقوبات على موسكو، ارتفعت أسعار النفط عالميا صباح اليوم الثلاثاء، إذ بلغ سعر برميل النفط خام برنت 123 دولارا، وذلك للمرة الأولى منذ 24 مارس/آذار الماضي.

وبحلول الساعة 07:07 صباحا بتوقيت غرينتش، ارتفع سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي (تسليم شهر يوليو/تموز المقبل) الذي ينتهي اليوم الثلاثاء، بنحو 1.49%، ليصل إلى 123.48 دولارا للبرميل.

كما زاد سعر العقود المستقبلية لخام غرب تكساس الوسيط (تسليم شهر يوليو/تموز المقبل) بنسبة 3.29%، مسجلا 118.85 دولارا للبرميل، بزيادة قدرها 3.78 دولارا عن إغلاق يوم الجمعة. علما أن كلا الخامين القياسيين يسجلان مكاسب يومية منذ يوم الأربعاء.

على صعيد الإنتاج، من المقرر أن تلتزم ( أوبك +) باتفاق العام الماضي في اجتماعها يوم الخميس، مع زيادة متواضعة للإنتاج في يوليو/تموز بمقدار 432 ألف برميل يوميا، حسبما قالت مصادر في (أوبك+)، رافضةً الدعوات الغربية لزيادة أسرع لخفض الأسعار المرتفعة.

اقرأ أيضا: روسيا: توريد الحبوب لدول العالم سيكون بالروبل

ويؤكد أعضاء المجموعة- منظمة البلدان المصدّرة للنفط (أوبك) وحلفاء من خارج المنظمة بقيادة روسيا- أن “سوق النفط متوازنة، وأن الزيادات الأخيرة في الأسعار لا تتعلق بالأساسيات، وأنها نابعة من التوترات الجيوسياسية”.

يذكر أن الحزمة الأخيرة من العقوبات الأوروبية على موسكو، تشمل الحظر الجزئي على واردات النفط الروسية، وفصل مصرف “سبيربنك” عن نظام “سويفت” للتحويلات المالية، فضلا عن حجب 3 من وسائل الإعلام الحكومية الروسية، وتوسيع قائمة العقوبات الشخصية ضد مسؤولين روس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى