أخبارثقافة وفنون
أخر الأخبار

ناشطو المناخ يستهدفون لوحة “الصرخة” الشهيرة في متحف أوسلو

أخبار العرب في أوروبا – النرويج

قالت الشرطة النرويجية اليوم الجمعة، إن اثنين من محتجي المناخ سعيا بلاجدوى، إلى الصاق أنفسهم بلوحة إدوارد مونش الشهيرة “الصرخة” التي رسمها عام 1893، والمعروضة في متحف أوسلو، مؤكدة أن اللوحة لم تتعرض لأي ضرر.

وأفادت وكالة الأنباء النرويجية، أن المتحف الوطني النرويجي أبلغ الشرطة بأن ثلاثة أشخاص تحت سيطرتهم بعد محاولتهم استهداف اللوحة، موضحة أن الشخص الثالث كان يصور محتجي المناخ اللذين حاولا إلصاق نفسهما باللوحة.

وقال المتحف إن القاعة التي تُعرض فيها اللوحة “أخليت من الجمهور وأغلقت”، وأنه سيعاد فتحها في أقرب فرصة، في حين ظلت بقية قاعات المتحف مفتوحة.

وأكدت الشرطة وجود بقايا غراء على الصندوق الزجاجي الذي توجد به اللوحة.

يُذكر أن هذه أحدث حلقة ضمن سلسلة يستهدف نشطاء المناخ من خلالها لوحات شهيرة في المتاحف الأوروبية، للفت الأنظار لقضيتهم.

اقرأ أيضا: نشطاء البيئة يرمون حساء الطماطم على لوحة في متحف بلندن ثمنها 84 مليون دولار

وكان قد صدر حكم بحق ناشطين بلجيكيين استهدفا لوحة “الفتاة ذات القرط اللؤلؤي” ليوهانس فيرمير في متحف هولندي في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بالسجن شهرين، ولم تتضرر اللوحة وأعيدت إلى مكانها في اليوم التالي.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، ألقى محتجو مناخ بطاطا مهروسة على لوحة لكلود مونيه في متحف ألماني. كذلك، وقع احتجاج أيضا في لندن، ألقى خلاله محتجون من نشطاء المناخ حساء من الطماطم منتصف الشهر الماضي على لوحة “عباد الشمس” لفنسنت فان جوخ. وفي كلتا الحالتين لم تتضرر اللوحتان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى