أخباردول ومدنقانون
أخر الأخبار

رئيس الحكومة الهولندية يتعهد بخفض تدفق اللاجئين إلى بلاده

أخبار العرب في أوروبا – هولندا

تعهد رئيس وزراء هولندا مارك روته اليوم السبت، لأعضاء حزبه “حزب الشعب من أجل الحرية والديمقراطية” ( VVD) بأن يتم تخفيض تدفق طالبي اللجوء إلى بلاده.

وأضاف روته خلال مؤتمر الخريف للحزب في مدينة روتردام : “لايمكننا الاستمرار مع هذا (التدفق) في هذا البلد”، مشددا على أنه سيعمل بجد على هذا الأمر مع وزراء الحكومة خلال الأشهر المقبلة.

وقال في هذا السياق:”إذا نجحت (الخطة). ويجب أن تنجح، سوف تحقق عددا من الأشياء”، مضيفا:”لا أحد سيضطر للنوم في تير أبيل ( مركز استقبال طالبي اللجوء)، ولسنا بحاجة إلى مناقشة حساسة حول ما يسمى بقانون الإكراه”.

وكانت مجموعة من حزب (VVD) قد أعلنت رفضها ضد قانون وزير الدولة “فان دير بورغ” والذي يمكن من خلاله إجبار البلديات على استقبال طالبي اللجوء.

لكن رئيس الحكومة روته زار المجموعة لتقديم التزامات بشأن الحد من تدفق طالبي اللجوء إلى هولندا.

وخلال مؤتمر الحزب اليوم، احتجت المجموعة نفسها من أعضاء الحزب على ما يسمى بـ”قانون الإكراه”، وطالبوا أعضاء الحزب للتصويت ضده، لكن اغلبية ساحقة أعربت عن تأييدها للقانون.

اقرأ أيضا: بهدف الحد من تدفق اللاجئين.. الحكومة الهولندية تقر إجراءات جديدة

وشهدت هولندا منذ بداية العام الجاري تدفقا كبيرا للاجئين إلى أراضيها، ما أدى لاكتظاظ مراكز استقبال للاجئين واضطر البعض من طالبي اللجوء نهاية الصيف الماضي للنوم في الحدائق والشوارع القريبة من المراكز قبل أن تعلن الحكومة عن استئجار سفن سياحية كبيرة لإيواء اللاجئين فيها مؤقتا.

وبالإضافة لتدفق عشرات الآلاف اللاجئين من دول تشهد حروبا لاسيما من سوريا وأفغانستان، فقد وصل إلى هولندا نحو 65 ألف لاجئ أوكراني منذ بداية الغزو الروسي للأراضي الأوكرانية في 24 فبراير / شباط الماضي.

يذكر أن إحدى الطرق التي سبق أن أعلنت الحكومة الهولندية عنها لتخفيف الضغط على مراكز استقبال طالبي اللجوء، تمثلت في تعديل شروط التأشيرة لأفراد عائلات طالبي اللجوء المتواجدين بالفعل في هولندا (أي لمن تم إجراء لم الشمل بالفعل)، وذلك من خلال عدم السماح بدخولهم البلاد بشكل قانوني حتى يتم توفير منزل للعائلة القادمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى