أخباراقتصاد واعمال
أخر الأخبار

ألمانيا تؤكد عجزها تعويض الغاز الروسي قبل عام 2026

أخبار العرب في أوروبا – ألمانيا

أكدت وزارة الاقتصاد الألمانية في خطاب موجه إلى حزب اليسار الألماني، اليوم الثلاثاء، بأنها ستظل عاجزة عن تعويض الغاز الروسي حتى عام 2026، مشيرة إلى أن هذا يأتي بسبب محدودية قدرة تخزين الغاز المسال مقارنة بالاحتياجات.

في هذا الخطاب، كشفت الوزارة عن تضارب بين تصريحات المسؤولين الألمان بشأن التوقف عن الاعتماد على الغاز الروسي نهائيا.

وقالت الوزارة إن أكبر اقتصاد أوروبي يحتاج لنحو ثلاث سنوات إضافية، أي حتى 2026، لبناء سعة تخزين للغاز المسال، تعادل ما وصل إليها من الغاز الروسي في عام واحد فقط هو 2021.

وسبق أن أعلنت الحكومة الألمانية عزمها بناء محطتين للغاز المسال، وزيادة احتياطياتها من الغاز بهدف الاستغناء عن روسيا.

وتبلغ قدرة محطات الغاز المسال -التي تبنيها ألمانيا في الوقت الحالي لتخزين الواردات- المتوقعة بعد 3 سنوات نحو 56 مليار متر مكعب.

كما أشارت وزارة الاقتصاد الألمانية إلى أن سعة تخزين الغاز المسال التي تبنيها الحكومة حاليا، ستبلغ 76.5 مليار متر مكعب في 2030، وهو ما يمثل 80 % من استهلاك البلاد في 2021.

وقبل بدء الحرب الروسية في أوكرانيا في 24 فبراير/شباط 2022، كان الغاز الروسي يمثل ثلثي الواردات الألمانية.

والأسبوع الماضي، قال المستشار الألماني “أولاف شولتس” حول اعتماد برلين بكثافة على الغاز الروسي :”تعلمت ألمانيا الدرس”، مضيفا “نحن نبني سعة تخزين للغاز المسال تستوعب كميات من الغاز المستورد أكبر من تلك التي كنا نحصل عليها قبل الحرب مع استثناء الوارد من موسكو”.

اقرأ أيضا: تحذيرات من فقدان 5 ملايين شخص عملهم بألمانيا بحلول 2030

في سياق ذي صله، قالت الرابطة الأوروبية لمشغلي البنية التحتية للغاز (جي.آي.إف) أمس الاثنين، إن تخزين الغاز الطبيعي في ألمانيا تراجع الأسبوع الماضي إلى213.3 تيرا وات في الساعة، أو بنسبة 87% من الطاقة الاستيعابية لمنشآت التخزين، مقابل المتوسط على مدار خمس سنوات وقدره 62% لهذه الفترة من العام. وبلغت نسبة التخزين في الأسبوع السابق عليه 90%.

وعلى صعيد الاتحاد الأوروبي، بلغت نسبة ملء المستودعات 78% من طاقتها الاستيعابية، مقابل 83% خلال الأسبوع السابق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى