قانون

بتهمة تهريب البشر..محكمة إسبانية تقضي بسجن مغربي 8 سنوات

أخبار العرب في أوروبا- إسبانيا

أفادت تقارير صحافية أمس الجمعة، أن محكمة في جزر الكناري الإسبانية أصدرت حكما بالسجن لمدة 8 سنوات وغرامة قدرها 160 الف يورو بحق مواطن مغربي، بتهمة تهريب البشر والقتل غير العمد والاعتداء على مواطني دولة أجنبية.

الحكم الصادر بحق المغربي “عبد الله وزري” البالغ 29 عاما، جاء بعد أن أقدم على نقل 30 شخصا من دول شمال أفريقيا وجنوب الصحراء من بينهم 11 امرأة وثلاث طفلات، على متن قاربه، في رحلة استمرت خمسة أيام من شمال المغرب إلى جزر الكناري.

ووفقا للادعاء فإن “الوزري” تقاضى مبلغ ألف يورو عن كل مهاجر “على الرغم من معرفته بأن القارب غير مناسب لنقل هذا العدد من الأشخاص في رحلة مشابهة”.

وتقول المحكمة الإسبانية، إن القارب كان ينقصه سترات نجاة، إضافة إلى كميات كافية من الطعام والمياه.

والحادثة تعود إلى أيار/مايو العام الماضي، حين اصطدم القارب الذي كان يقوده المتهم بصخرة، ما أدى إلى وقوع عدد من الأشخاص في الماء وراح ضحية ذلك الحادث امرأة وطفلة صغيرة.

اقرأ أيضا: وزير إسباني: بلادنا بحاجة إلى المزيد من المهاجرين

وعقب اصطدام القارب قفز “الوزري” في الماء وسبح باتجاه الشاطئ، قبل أن يتم القبض عليه من مدينة “لاس بالماس” في جزيرة “غران كناريا” بعد الحادث بنحو أسبوعين.

واعتمدت المحكمة الإسبانية في إصدار الحكم على روايات المهاجرين الناجين، حيث أكدت أن الركاب كانوا يعانون من الإرهاق بسبب الجوع والظروف التي وجدوا أنفسهم مضطرين لأن يتحملوها.

يذكر أن الحكم يأتي بعد أقل من أسبوع على فاجعة غرق 140 شخصا كانوا يحاولون الوصول لجزر الكناري من السنغال، في حصيلة هي الأكثر دموية خلال العام الجاري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى