صحةقانون
أخر الأخبار

الحكومة الفرنسية تستعد لفرض قيود أكثر صرامة لمواجهة الوباء

أخبار العرب في أوروبا – فرنسا

تستعد الحكومة الفرنسية لشديد القيود للحد من تفشي عدوى انتشار فيروس كورونا خلال اجتماع مقرر عقده بعد غد الاثنين، في وقت دخلت فيه اليوم السبت، قواعد جديدة في البلاد حيز التنفيذ للوقاية من الفيروس.

وبداية من اليوم، ستطلب منتجعات التزلج إبراز دليل على تلقي التطعيم أو التعافي من كورونا أو نتيجة فحص سلبية للكشف عن كورونا لدى دخولها، عن طريق “التصريح الصحي”.

كذلك، فإنه بموجب الإجراءات الجديدة يتعين على الأشخاص الذين يستخدمون عربات التلفريك أو من ينتظرون في طوابير أن يضعوا كمامات.

كما يتعين على المناطق التي تشهد معدلات إصابة أكثر من 200 شخص لكل 100 ألف نسمة في الأسبوع أن تفرض هذه القيود.

وحاليا يفوق معدل الإصابات الأسبوعي في فرنسا ككل 300 حالة بكثير.

وأصبح وضع الكمامات في إقليم موزيل الواقع على حدود ألمانيا إلزاميا حتى في الأماكن المفتوحة اعتباراً من اليوم السبت.

وتنطبق القاعدة على البلديات التي يقطنها أكثر من 5 آلاف شخص في الإقليم، من الساعة السادسة صباحا وحتى منتصف الليل.

اقرأ أيضا: الصحة العالمية: زيادة انتشار متحور “أوميكرون” و لا معلومات عن وفيات بهذه السلالة

في السياق، أعلنت وكالة الصحة العامة في فرنسا مساء الجمعة عن ارتفاع عدد الإصابات بمتحورة “أوميكرون” إلى 12 حالة، مشيرة إلى عزل المرضى في منازلهم وتنفيذ تدابير لتحديد “الأشخاص المخالطين لهم”.

وسجلت فرنسا أمس قرابة 50 ألف إصابة جديدة بالفيروس و 127 حالة وفاة.

وفيما توفي قرابة 120 ألف شخص بفيروس كورونا في فرنسا منذ ظهور الجائحة، تم تطعيم نحو 90 % من السكان الذين تزيد أعمارهم عن 12 عاما، في أعلى معدل تطعيم في الاتحاد الأوروبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى