أخباراقتصاد واعمالتعليم
أخر الأخبار

نصف مدارس هولندا تخطط لخفض درجة الحرارة خلال الشتاء

أخبار العرب في أوروبا – هولندا

أظهرت نتائج استطلاع حديث نُشرت نتائجه أمس السبت، أن نحو نصف المدارس في هولندا تخطط لخفض التدفئة هذا الشتاء حفاظا على الطاقة.

الاستطلاع الذي أجراه برنامج “إيدنفانداخ” كشف أيضا أنه ستقوم مدرسة من بين كل خمس مدارس بخفض درجة الحرارة بدرجتين أو أكثر.

ووفقا للقائمين على الاستطلاع، فإن البناء القديم والعزل السيء والميزانيات المحدودة تعني أن المدارس الهولندية ستعاني من ارتفاع أسعار الطاقة الذي يلوح في الأفق، مشيرين إلى أنه في إحدى مدارس بلدة “أوده تونجي”، طُلب من أولياء الأمور إرسال أطفالهم بملابس دافئة أو سترات بسبب البرد داخل قاعات الدراسة.

ونقل عن مدير المدرسة، قوله، إن الإدارة قررت ضبط درجة الحرارة عند 19.5 درجة مئوية، في حين يجب أن تكون 21 درجة لضمان راحة التلاميذ داخل الأقسام.

مع ذلك، أكدت بعض المدارس أنها لن تخفض التدفئة وستحافظ على درجة الحرارة كما هي، بينما قالت مدارس أخرى إنها لم تضع بعد خطة للأشهر القادمة، حيث تبحث هذه الأخيرة في التحسينات المستدامة التي يمكنها إجراؤها لخفض تكاليف الطاقة، مثل تركيب مضخات حرارية.

في السياق ذاته، أظهر الاستطلاع كذلك بأن العديد من المدارس قلقة بشأن إنفاق الأموال المخصصة لميزانية التعليم على فواتير الطاقة، حيث عبر العديد من المدراء عن عدم استعدادهم للتضحية بميزانية التعليم، ورجحوا تقليص ميزانية الطاقة بدلا من ذلك.

وقال “فريدي فيما” رئيس مجلس التعليم الابتدائي في هولندا، إنه لاحظ بأن العديد من المدارس لديها مخاوف مماثلة بشأن ارتفاع أسعار الطاقة.

وأضاف “آمل أن يتم دفع بدل الطاقة في الوقت المناسب للمدارس التي هي في أمس الحاجة إليه، وأن لا نضطر قريبا إلى الاختيار بين دفع الغاز أو إقالة مدرس”.

اقرأ أيضا: هولندا.. ارتفاع معدلات البطالة والتضخم خلال أغسطس الماضي

يأتي هذا في وقت تعمل الحكومة الهولندية حاليا على وضع اللمسات الأخيرة لحزمة مساعدات تستهدف الأسر والقطاعات المتضررة من ارتفاع أسعار الطاقة.

إلى ذلك، تشير آخر الدراسات إلى أن ارتفاع أسعار الطاقة تنذر بوضع نحو مليون هولندي في صعوبات مالية، مؤكدة أن 60 % منهم لم يضطروا أبدا للتعامل مع صعوبات الدفع من قبل.

يذكر أن أسعار الطاقة في هولندا كما هو الحال في معظم دول الاتحاد الأوروبي، شهدت مؤخرا زيادة حادة في أسعار الطاقة بلغت 4 أضعاف مقارنة مع أسعارها خلال نفس الفترة من العام الماضي، بسبب تراجع إمدادات الغاز الروسي إلى أوروبا على خلفية العقوبات التي فرضها الغرب ضد موسكو بعد غزوها الأراضي الأوكرانية نهاية فبراير/ شباط الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى