اقتصاد واعمالتقارير
أخر الأخبار

“البوند سبنك” يتوقع استمرار الركود الاقتصادي في ألمانيا حتى العام المقبل

أخبار العرب في أوروبا – ألمانيا

قال البنك المركزي الألماني”البوندسبنك” في تقريره الشهري الصادر أمس الأثنين، إن المؤشرات تتزايد نحو اتجاه أكبر اقتصاد في أوروبا إلى ركود طويل الأمد قد يستمر لغاية العام المقبل 2023.

وأكد البنك ومقره مدينة فرانكفورت، أن ألمانيا دخلت مرحلة “تراجع واضح ومعمّم ومستديم” لاقتصادها على خلفية ارتفاع تكاليف الطاقة على الشركات.

وأوضح بأن”النمو الاقتصادي في ألمانيا سيتأثر في الربع الثالث وما بعده بالتطورات غير المواتية في سوق الغاز… لذلك ارتفعت بشكل كبير ترجيحات خبراء الاقتصاد بأن يتراجع الناتج المحلي الإجمالي بحلول الربع الأخير من عام 2022 والربع الأول من عام 2023″.

وتابع البنك في تقريره الذي طغى عليه التشاؤم أن “مؤشرات الانكماش تتزايد” في الاقتصاد الألماني وهي ناجمة بمعظمها عن”الشروط العامة للعرض الاقتصادي، وخصوصا إمدادات الطاقة، التي تدهورت إلى حد كبير إثر حرب العدوان الروسية على أوكرانيا”.

ووفقا للتقرير فإن التضخم الذي يواصل الارتفاع وقارب 8% في أغسطس/آب الماضي والغموض المخيم حول مستقبل إمدادات الطاقة وأسعارها، سيضران بالقطاعات “المستهلكة للطاقة” التي تعول بصورة خاصة على الغاز، من خلال التأثير على صادراتها واستثماراتها، وكذلك بـ”الاستهلاك الخاص ومزودي الخدمات الذين يعولون عليها”.

وبعد وقف إمدادات الغاز الروسي لألمانيا التي كانت تعتمد عليه 55% قبل الحرب في أوكرانيا، حذر البنك المركزي من أن الإمدادات ستكون “في غاية الصعوبة خلال الأشهر المقبلة”.

وبعدما سجل إجمالي الناتج المحلي الألماني زيادة متواضعة قدرها 0.1% في الربع الثاني هذا العام، توقع البنك أن “يتراجع بشكل كبير في الربع الرابع” و”على الأرجح خلال الربع الأول من العام المقبل”، بدون أن يورد أرقاما محددة.

وكان معهد “إيفو” الألماني الرائد في البحوث الاقتصادية قد توقع في تقرير أصدره الأسبوع الماضي، أن اقتصاد ألمانيا يستعد لدخول حالة ركود هذا الشتاء بسبب تأثير أزمة الطاقة على الأسر والشركات، مؤكدا أن اقتصاد البلاد لن يعود للنمو قبل عام 2024.

وذكر المعهد الذي يعد من بين الأكثر نفوذا في ألمانيا أن “خفض إمدادات الغاز من روسيا خلال الصيف والزيادات الكبيرة في الأسعار الناجمة عن ذلك ألحقت أضرارا بالاقتصاد”.

اقرأ أيضا: “هابيك” يتحدث عن إمكانية منع الركود الاقتصادي في ألمانيا

وخفض المعهد توقعاته للنمو أربع نقاط تعود إلى يونيو/حزيران، ويترقب انخفاضا بنسبة 0.3 % من اجمالي الناتج الداخلي عام 2023. كذلك توقع ركودا تقنيا في الربع الأول من عام 2023 مع انخفاض بنسبة 0.4 % لإجمالي الناتج الداخلي، بعد تراجع بنحو 0.2 % في الفصل الرابع من عام 2022.

وبحسب المعهد، لن تعود الأوضاع إلى “طبيعتها” قبل عام 2024 مع “نمو بنسبة 1.8%”.

أما معدل التضخم، فقد توقع “إيفو” أن يصل إلى 9.3 % العام المقبل بعد تسجيل نسبة 8.1 % عام 2022. في حين يتوقع المركزي الألماني زيادة التضخم إلى أكثر من 10 % خلال عام واحد في ديسمبر/كانون الأول المقبل وإلى أكثر من 6% عام 2023.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى