قانون

بسبب الكحول .. محكمة إسبانية ترفض منح الجنسية لمهاجر روماني

 أخبار العرب في أوروبا- إسبانيا

أقرت محكمة إسبانية بعدم منح مهاجر روماني الجنسية الإسبانية، بسبب إدانته القيادة تحت تأثير الحكول منذ أكثر من خمس سنوات.

ورغم أن هكذا مخالفات للقانون في السابق كانت في إسبانيا والكثير من الدول الأوروبية لا تندرج ضمن المخالفات التي تمنع صاحبها من الحصول على الجنسية، إلا أن إسبانيا تسير نحو هذا النهج مع صدور قرار المحكمة.

وسائل إعلام محلية ذكرت اليوم الاثنين، أن القرار يخص مهاجر روماني يقيم في مقاطعة “كاكيريس” غرب إسبانيا، مؤكدة بأن المحكمة الوطنية أصدرت قرارا نهائيا بعدم منحه الجنسية، بسبب إدانته بجريمة القيادة تحت تأثير المشروبات الكحولية.

ووفقا للمحكمة فإن قرارها يأتي تماشيا مع القانون الإسباني، موضحة بأن مقدم الطلب “لم يبرر بشكل كافٍ السلوك المدني الحسن المطلوب بموجب المادة 22.4 من القانون المدني، منذ إدانته في حكم بتاريخ 15 أيلول/سبتمبر 2015، بجريمة القيادة تحت تأثير المشروبات الكحولية أو العقاقير السامة أو المواد المخدرة أو المؤثرات العقلية”.

اقرأ أيضا: لمنع تدفق المهاجرين.. إسبانيا ترسل قوات خاصة إلى الحدود مع فرنسا

وسبق أن رفضت وزارة العدل الإسبانية منح الجنسية لهذا المهاجر في تشرين الثاني /نوفمبر 2018 لهذا السبب، قبل أن تؤيد المحكمة الوطنية الإسبانية هذا القرار قبل عدة أيام، وفقا للمصادر.

الجدير بالذكر أن بعض الدول الأوروبية لاسيما فرنسا، تعمل على أن تكون القيادة تحت تأثير الكحول بمثابة جريمة من الدرجة الأولى والتي تهدد حياة الآخرين، وبالتالي عدم منح الجنسية للمهاجر حتى لو مر على الحادثة عدة سنوات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى